رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الشرطة تأخذ تعهدا على جدة نشرت "بوست كاذب" عن اغتصاب حفيدتها: "مكنتش أعرف"

كتب: سحر عزازى -

10:55 م | الإثنين 06 يناير 2020

فيسبوك - صورة أرشيفية

استخدامها الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعى، تسببت فى تعرض الجدة رباب محمد، للمساءلة القانونية، وكتبت على أحد الجروبات العامة فى "فيسبوك"، أن حفيدتها رودينا إبراهيم، 3 سنوات، تعرضت لحادث اغتصاب، أثناء لعبها فى الشارع.

وبعد تحرك الشرطة إلى عزبة أبو عليان مركز الخانكة بالقليوبية، تبين أن الإصابات التى لحقت بالطفلة، سببها تعرّضها لـ"عضة كلب"، وليس اغتصابا.

تعاملت الشرطة مع "بوست" الجدة على أنه بلاغ كاذب، واكتفت بأخذ تعهد عليها، بعدم نشر مثل هذه الشائعات مرة أخرى: "أنا مبعرفش أقرا ولا أكتب، ملّيت الكلام لواحد، وهو كتبه، معرفش أن الدنيا هتتقلب كده".

تحكى "رباب"، أن حفيدتها خرجت للشارع، وعادت بعد دقائق معدودة مُصابة فى وجهها ورأسها وأذنها وملابسها ممزقة، ما أثار شكوكها حول تعرّضها للاغتصاب، لكن مع قدوم الشرطة، اتضحت الصورة.

وجرى تعديل ما نُشر: "قالوا لى ما تنشريش حاجة زى دى تانى من غير ما تتأكدى من اللى حصل".

لم تكن تعلم "رباب"، أن ما نشرته سيلقى اهتمام الكثير من الجهات، مثل وزارتي الداخلية والصحة، حيث استجابت الأخيرة، وأثبتت أن الطفلة تعرّضت لـ"عضة كلب"، ويجري علاجها حاليا على نفقة الدولة.

كان خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة، أكد في بيان، أن بعد التواصل مع أسرة الطفلة، علم بأن الطفلة تلقت المصل اللازم فى مستشفى حميات بنها، وكل ما تحتاجه هو العرض على طبيب تجميل، لوجود جروح شديدة فى الوجه.