رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"ندى" تعيد إحياء فن الخط العربي بمشروع "خريف"

كتب: ندى نور -

03:44 ص | الأحد 29 ديسمبر 2019

ندى ناصر تعيد احياء اللغة العربية

كانت تهوى الكتابة منذ طفولتها وحتى التحاقها الفرقة الثانية بكلية التجارة جامعة الأزهر، لتبدأ رحلتها في تعلم الخط العربي الديواني، بطريقة احترافيه منذ 4 سنوات، ثم تتمكن ندى ناصر، 20 عامًا، من تأسيس مشروعها "خريف" لفنون ولوحات الخط العربي.

 اثار اهتمامها الخط العربي وذلك بسبب رغبتها في إحياء اللغة العربية، "كنت بحب الخط العربي والرسم وبحب أصور أي حاجة اعملها فحبيت امزج كل ده واعمل شغل خاص بيا عملت تابلوهات وجوابات"، وفق حديثها لـ "هُن".

أرادت من خلال أعمالها الفنية إعادة إحياء كل شىء اختفى مع وسائل التواصل الاجتماعى ومنها التواصل، "فكرت اعمل جوابات مكتوب فيها كلام باللغة العربية لسببين أولهم نرجع التواصل بين الناس وعلشان نرجع نكتب باللغة العربية تاني".

كان الاسم الذى اشتهرت به في الكلية سببا في اختيار اسم مشروعها "خريف"، "اشتهرت بين أصحابي بإسم خريف لأن شخصيتى تتناسب مع صفات الفصل وتقلباته".

حرصت "ندى" على اتقان الكتابة باللغة العربية الفصحى، وذلك من خلال مشاهدة فيديوهات عبر "يوتيوب"، حتى تبدأ مشروعها "خريف" منذ 4 أشهر، بتشجيع من أهلها وأصدقائها، والذين أعجبوا بخطها وألهموها فكرة المشروع.

 ترسم "ندى" اللوحات باستخدام الخط العربي والرسم والألوان، وتناغمها مع الحوائط والأثاث، وتصمم فواصل الكتب مشتملة على كلمات وعبارات وألوان مبهجة للتشجيع على القراءة. ⁩

تتمنى "ندى"، إعادة إحياء الخط العربي، وتعتبر تعلمه بمثابه كنز، لابد من التحدث عنه، كما ذكرت، "كان نفسى أكون بعمل شيء مختلف وله علاقة بأكثر شيء أنا شغوفة به وهو الخط العربي، ونفسى يبقى عندى جاليري خاص بيا".