رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من الضرب لقضية خلع.. 8 فصول في خلافات سارة نخلة وأحمد عبدالله محمود

كتب: روان مسعد -

11:46 م | الإثنين 23 ديسمبر 2019

سارة نخلة وأحمد عبدالله

5 سنوات من الزواج، وخلافات مستمرة، منذ ما يقرب من عام ونصف العام، ربما لم يحظ زواج الثنائي الفنان المصري أحمد عبدالله محمود، وملكة جمال سوريا السابقة سارة نخلة، بنفس الضجة التي أثارها الانفصال، الذي تخلله عدة فصول، ولم ينته بعد، بدأت تلك الفصول بتبادل الاتهامات بالضرب، والتجريح، وصولا لقضية خلع رفعتها اليوم، سارة نخلة على زوجها، وقالت إنها تريد أن تبدأ عام 2020، دون الدخول إلى محاكم الأسرة.

خلافات أظهرتها السوشيال ميديا

منذ بدأت خلافاتها مع أحمد عبدالله، استخدمت سارة نخلة، السوشيال ميديا لتعبر خلالها عن الخلافات التي تنشب بينهما، فقد أعلنت فجأة انفصالها عنه، بمنشور على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كتبت فيه "الحمد لله على نعمة الخلع، حاجة خفيفة نضيفة لطيفة ونتيجة ظريفة"، ثم حذفت جميع صورها على "إنستجرام"، وكذلك "فيسبوك"، وغيرت حالتها الاجتماعية، من متزوجة إلى عزباء.

اتهامات متبادلة بالضرب والتعدي

كان ما كتبته سارة نخلة، بشأن انفصالها عن أحمد عبدالله، مجرد بداية سلسلة من الخلافات التي شهدها انفصال الثنائي، والتي بدأت بتبادل الاتهامات بين سارة نخلة، وأسرة زوجها بالضرب، كان أولها تحريرها بلاغ ضد زوجها في الـ26 أكتوبر من العام الماضي، الذي حمل رقم 16125 جنح الدقي، تتهمه بالاعتداء بالضرب.

لتقدم بعد ذلك السيدة حنان حماد البمبي، والدة الفنان أحمد عبد الله، بلاغ مضاد ضد زوجة ابنها، وأرفقت تقريرين طبيين، بملف الدعوى التى حملت رقم 9634 سنة 2018.

وجاء بالتقرير الأول الذى جرى تحريره فى 17 أكتوبر 2018، أنه بعد توقيع الكشف الطبي الظاهرس على المجني عليها، لا يوجد بها إصابات ظاهرية، وأنها ادعت وجود آلام بكوع اليد اليمنى، ولذلك جرى عرضها على أخصائي عظام لاستكمال التقرير.

وجاء بالتقرير الثاني، الذى جرى إعداده بتاريخ 18 أكتوبر 2018، أنه بعد الكشف تبين وجود كدمة بالمرفق والكتف الأيسر، وكذلك بالرأس، وحصلت الفنانة السورية سارة نخلة، على البراءة من هذه التهمة، وقضت المحكمة برفض الدعوى المدنية.

وفي يناير الماضي، أصدرت محكمة جنح الدقي قرارها، بحبس الفنان أحمد عبدالله محمود، لمدة 3 أشهر، لإدانته في تهمة ضرب زوجته الممثلة السورية سارة نخلة، وقدم الفنان الاستئناف على الحكم، وأخذ من التهمة براءه بعد إثبات محاميه، وجوده في بروڤات فيلمه الجديد "الهجام" في الفترة من 23 إلى 30 أكتوبر الماضي. 

سارة نخلة تعيش حالة نفسية سيئة

"قبل ما تختاري جوزك اختاري أهله عشان دول اللي هيخربوا بيتك"، منشور شاركته سارة نخلة مع متابعيها عبر "فيسبوك"، يحمل كثير من المعاني، فقد استأنفت حماتها على الحكم، حيث اتهمتها بالضرب والتعدي عليها، وكان فيما يبدو تعيش سارة نخلة حالة نفسية سيئة، كونها بعيدة عن أهلها، فقد شاركت مع متابعيها عبر "إنستجرام"، منشور قالت فيه، "حسبي الله ونعم الوكيل فيك من كل قلبي، فلوسي اللي كلتها وحقي اللي عايز تاكله يارب تشوف أيام شبه اللي عيشتهالي وأنا قليلة الحيلة بعيدة عن أهلي.. هتروح فين من ربنا"، وهو ما أرجعه المتابعون إنه موجه لأحمد عبدالله.

سارة نخلة تحصل على البراءة للمرة الثانية

ومن جديد وتحديدا في مارس الماضي، حصلت الفنانة السورية سارة نخلة، على البراءة للمرة الثانية، في القضية التي رُفعت ضدها من زوجها السابق أحمد عبدالله، بشأن قيامها بالاعتداء على والدته داخل منزلها.

ونشرت سارة عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، منشورًا قالت خلاله: "مبروك عليا البراءة اليوم للمرة الثانية على التوالي ربنا أظهر الحق وزهق الباطل، ورغم البراءة الأولى ولكنهم استأنفوا براءتي التي لم تعجبهم، الأستاذ ووالدته التي ادعت إني ضربتها في منزلي إزاي معرفش بصراحة".

 

حكم حبس أحمد عبدالله محمود سنتين

قضت محكمة جنح أكتوبر، في سبتمبر الماضي، بحبس الفنان أحمد عبدالله محمود، نجل الفنان الراحل عبدالله محمود، لمدة عامين، لإدانته بخيانة الأمانة، (لعدم سداده وصل أمانة) في الدعوى المقامة ضده من زوجته السابقة.

وكانت ذات المحكمة، أصدرت حكما غيابيا، بمعاقبة أحمد عبدالله، بالحبس للمدة ذاتها، ثم عمل معارضة على الحكم، وصدر بحقه الحكم المتقدم "حضوريا".

ومن جانبه، قال المحامي عاصم قنديل، دفاع سارة نخلة، لـ"الوطن"، إن الحكم الصادر لصالح موكلته حضوريا، وحضور "أحمد عبدالله"، الاستئناف أصبح وجوبيا.

كما أكد المحامي شعبان سعيد، دفاع "أحمد عبدالله"، أنه سيتقدم باستئناف على الحكم الصادر، خلال 10 أيام، إلا أنه رفض.

وهو ما علقت عليه سارة نخلة عبر "فيسبوك" قائلة، "اليوم يوم مميز بالنسبالي، كنت مستنياه بقالي سنة بالتمام والكمال، بالصبر والاتكال على ربنا، والحمد لله بعد عذاب وبفضل ربنا وفضل أستاذي وسندي المستشار عاصم قنديل المحترم، حقي هايرجعلي، وبحكم محكمة، الحمد لله".

والدة أحمد عبدالله: كنت رافضة الجوازة دي

من جانبها روت الكاتبة حنان البنبي والدة الفنان أحمد عبدالله محمود، بعض التفاصيل بشأن انفصال الثنائي، وقالت في تصريحات لـ"الوطن"، أنها كانت تسعى لدفع 250 ألف جنيه لـ"سارة"، قائلة، إنها عزمت على بيع منزلها، لتسديد المبلغ، إلا أن عبدالله رفض الأمر، وطلب منها التراجع عن ذلك القرار، متابعة: "هو قالي أدخل السجن ولا إنك تفرطي في البيت اللي اتربينا فيه، وأنا هحاول أتصرف في الفلوس".

وقالت حنان، إنها رفضت تلك الزيجة من قبل، ولكنها فوجئت بعقد قرانهما عقب شهرين من ذلك الأمر، ما جعلها ترضى بالأمر الواقع، مقيمة لهما حفل زفاف أسريا.

وعن حبس ابنها أحمد، أكدت "حنان" أنه لا يزال يقيم معها في المنزل، ويعيش "حياة طبيعة"، ولم يلقَ القبض عليه كما روجت الممثلة السورية، متابعة: "هي شهرت بينا بالكدب، وإحنا ممكن نحكي حقايق كتير، لكن الأصول تخلينا نسكت، والحق هيظهر"، مختتمة حديثها: أن "سارة" لا تزال على ذمة نجلها، وأنه لم يطلقها كما تدعي.

سارة نخلة ترفض الرد على حماتها

من جانبها قالت سارة نخلة في تصريحات لـ"الوطن"، إنها لن ترد على حماتها حنان البنبي، "أنا مش عايزة أرد عليها، احتراما للعشرة ولفرق السن، هي قد والدتي".

وأضافت ملكة جمال سوريا سابقا، أنها أمضت ما يزيد عن سنة ونصف في المحاكم، للمطالبة بحقها بصورة قانونية، و"القضاء وقف في صفي، والحق ظهر، لإني فعلا مظلومة". 

قضية خلع

ولعل الفصل الأخير كما حددته سارة نخلة، اليوم، هو قرارها رفع قضية خلع على زوجها الفنان أحمد عبدالله، وكعادتها شاركت قرارها مع ممتابعيها وجمهورها عبر "فيسبوك"، حيث كتبت منشور قالت فيه، "بما انه كان عاماً مليئًا بجلسات لمحكمة الأسرة وغيرها من المحاكم فحبيت ابتدي سنة جديدة بعيدا عن كل دا وكان لازم اخلص بعد مرمطة سنة ونص.. النهاردة عملت قضية خلع، وتنازلت عن كل حقوقي الزوجية مقابل حريتي وطلاقي، علشان أبقى فاضية لشغلي وحياتي".

وأكملت في منشورها، "الله تعالى قال تسريحٌ بإحسان وانا بقالي سنة ونص متمرمطة، عشان احصل على التسريح دا، ولكن اضطريت للخلع عشان انا خلقت حرّة ومش ممكن حد يستعبدني أو يمرمطني وعشان العشرة والعيش والملح وعشان ما يتقلش عليه مخلوع بعد السنين دي كلها كنت مأجلة الخطوة دي بس سبحانك ربي صبرت كتير بالأدب والاحترام بس خلاص".

ووصفت "نخلة" زوجها أحمد عبدالله في منشورها، "هو شخص مؤدب وعلى دماغي من فوق بس الخلع هو الحل النهائي وفي داهية حقوقي الزوجية مهما كانت، راح من عمري خمس سنين زواج، مش هازعل على فلوس بقا، ألف كلمة مخلوع ولا اسمع ان عندي جلسة جديدة وحدة في 2020 في محكمة الأسرة، خلاص فرهدت ولو على الفلوس ربنا بيعوض".