رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: آية أشرف -

07:22 م | الأحد 15 ديسمبر 2019

تقويم الأسنان

يلجأ العديد من الأشخاص، لتقويم الأسنان، الذي يعد واحدا من الحلول العلاجية الجيدة، للتخلص من تشوهات الأسنان ومشاكل الفك، إلا أنه يحتاج لوقت طويل قد يصل لسنوات حتى تجني النتائج المطلوبة، وذلك وفقًا لطبيعة الحالة التي تختلف من مريض لآخر. 

وهنالك بعض المعلومات المغلوطة عن تقويم الأسنان، يزعمها البعض، والتي من جانبه، أوضحها الدكتور شادي سمير أخصائي تجميل الفك والأسنان، في بيان صحفي اليوم، على النحو التالي: 

خلع الأسنان والضروس واجب 

أكد "سمير" أن البعض يعتقد أن تركيب التقويم يلزم خلع الأسنان والضروس، إلا أن الأمر ليس له أساس من الصحة، قائلًا: "في حالة وجود بعض المشاكل باللثة يتم علاجها أولا ثم فحص الأسنان لمعرفة الحاجة إلى خلع أسنان أو لا، فلا توجد قاعدة عامة بخلع أسنان لعمل التقويم ففي حالة تزاحم الأسنان نلجأ للخلع أولا ثم عمل التركيبات الخاصة بالتقويم".

التقويم يسبب التسوس

أوضح الطبيب أن هناك من يزعم أن تركيب التقويم قد يسبب التسوس، مؤكدًا أن الأسباب الرئيسية لمشاكل اللثة وتسوس الأسنان أثناء التقويم هو عدم اتباع تعليمات العناية الخاصة بتنظيف الأسنان وتراكم بقايا الأكل بين الأسنان وإهمال المتابعة مع الطبيب بشكل دوري، وعدم الاعتماد عن الفرشاة والخيوط الطبية المُخصصة للتقويم.

الأسنان تعود كما كانت قبل التقويم

أكد الطبيب أن الأسنان لا تعود لطبيعتها بعد التقويم إلا في حالة عدم عمل الثبيت والذي يعد المرحلة الأهم للحفاظ على وضع الأسنان الجديد والذي يتحدد مدته وفقا للطبيب المعالج حسب حالة كل شخص.