رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

02:48 م | الجمعة 13 ديسمبر 2019

الطالبتين

صورة لفتاة تبدو كأنها لازالت طفلة صغيرة برفقة صديقتها، تداولها رواد "التواصل الاجتماعي"، في محاولة للبحث عنها هي وصديقتها، أو السير على خطوات تساعد في الوصول إلى مكان تواجدهما، وذلك بعدما أعلنت شقيقتها عن اختفائهما منذ ظهر أمس.

"يا جماعة ديه ملك وصاحبتها متغيبين الاتنين مع بعض ونزلو مع بعض ولسه مرجعوش الاتنين يا جماعة لو حد شافهم في أي حته يكلمنا ضروري"، بهذه الكلمات التي دونتها فتاة تدعى "ميادة ممدوح"، عبر حسابها الشخصي على "فيس بوك"، مرفقة بمجموعة من الصور لشقيقتها "ملك" التي اختفت عن الأنظار برفقة صديقتها التي تحمل الاسم ذاته. 

الحكاية بدأت حينما غادرت ملك ممدوح، الطالبة بالصف الثالث الإعدادي، منزلها بمنطقة عين شمس، برفقة صديقتها وزميلة دراستها "ملك عماد"، في الساعة 2 ظهر أمس، لحضور درس خصوصي.

ومع حلول الساعة التاسعة مساء، كان القلق بدأ يعرف طريقه إلى أسرة ملك ممدوح، ابنة الـ14 عامًا، تحاول الاطمئنان لكن الهاتف كان مغلقًا: "كانت آخر حاجة.. لما مرات خال صاحبتها اتصلت على موبايلها وملك ردت عليها قالتلها ناقصلنا نص ساعة والدرس يخلص"، بحسب ما ذكره شقيقها محمد ممدوح، في حديثه لـ"هن".

تزايد القلق في نفوس الأسرتين، خاصة بعدما أخبرتهم المدرسة بأن الفتاتين لم تحضرا الدرس: "كلمنا المدرسة وقالتلنا أنهم مجوش أصلا.. ومش عارفين أي حاجة عنهم"، جولة بين منازل أصدقائها والاتصال بكل من يعرفها، خطوات سار عليها "محمد" برفقة أسرتها في محاولة لمعرفة أي معلومة تفيد عن مكان تواجدها، بالإضافة إلى ذهاب والدها إلى منطقة الحسين، حيث المكان الذي تفضل الفتاة الذهاب إليه برفقة صديقتها: "بابا راح شارع المعز يدور عليها هناك.. لكن برضو ملقناش أي حاجة.. وفضلنا ندور في المستشفيات".

"الوضع كارثي"، هكذا وصف "محمد"، شقيق الفتاة المتغيبة حال أسرته، فهما في انتظار أي معلومة عن أماكنهما: "عاوزين نطمن عليهم.. إحنا بندور على إبره في كوم قش.. ومستنين أي معلومة عنهم".