رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: آية أشرف -

03:59 ص | الأربعاء 11 ديسمبر 2019

قبر ريماس وجمال

قررت محكمة جنايات دمياط، مؤخرًا، إعدام "سلوى. أ"، الأم المتهمة بقتل أبنائها في دمياط عام 2015، بعدما قررت بدم بارد قتل أبنائها الثلاثة، "خنقًا" لكي يسهل عليها أمر الانفصال من زوجها، والزواج من آخر.

لم تمر بضع أيام على الحكم، ويصطدم المُجتمع بقضية أخرى، قررت فيها أم في الدقهلية التخلص من طفليها تباعا خلال شهر واحد عن طريق إعطائهما عقارا لعلاج القلب يتسبب في هبوط الدورة الدموية، لكي تتمكن من الطلاق والزواج من شخص آخر. 

تفاصيل مؤلمة رواها الأب، ضحية زوجته، التي حرمته نهائيًا من فلذات أكباده، وروتها المتهمة، خلال التحقيقات.

الزوج يسرد الواقعة

اتهم الزوج "سامي عبد العزيز رأفت"، 30 سنة بائع أسطوانات بوتاجاز، زوجته "لمياء ع. س"، 24 سنة، بقتل طفليه "ريماس" 3 سنوات، و"جمال" 5 سنوات،  مؤكدًا "أنه فقد طفليه في غضون شهر واحد، حيث توفيت ريماس في 30 أكتوبر الماضي،  بينما توفى جمال في 28 نوفمبر الماضي".

وأضاف الزوج أنه عثر عن طريق الصدفة على 4 أشرطة فارغة من عقار "الأندرينال" وليس لديهما مريض يحتاج لهذا العلاج، ما دفعه للشك في وفاة نجليه خاصة أنه كان يعيش في منزل عائلته لوجود خلافات مع زوجته والطفلين كانا بصحة جيدة ثم توفيا فجأة.

الأم تعترف.. عاوزة أتطلق

من جانبها، اعترفت الأم في محضر الشرطة، بارتكاب الجريمة، حيث سردت خطواتها التي أقدمت عليها للتخلص من طفليها، مؤكدة أنها اشترت العقار من صيدلية مجاورة لعلمها بأن تناول هذا العقار يؤدي إلى هبوط في الدورة الدموية ويسبب الوفاة، فأعطت طفلتها ريماس كمية من العقار وتوفيت، ثم أعطت طفلها جمال من نفس العقار ما تسبب في وفاته.

وبررت "لمياء" فعلتها، بأنها تريد الطلاق من زوجها، خاصة أنها على علاقة عاطفية بأحد الأشخاص وترغب في الزواج منه، وعندما طلبت الطلاق، ورفض زوجها بحجة رغبته في تربية الأولاد، قررت التخلص من الأولاد حتى تتمكن من الطلاق.

هل تواجه الأم عقوبة الإعدام مثل نظيرتها "أم" واقعة دمياط؟ 

من جانبه قال، محمود البدوي، المحامى بالنقض والدستورية العليا، إنه إذا أثبتت التحريات، توافر نية القتل، عند المتهمة، مع سبق الإصرار والترصد، فعلى الفور سيتم معاقبة هذه الأم بالإعدام، وذلك لأنه قتل عمد.

موضحًا لـ"هُن": "الست دي أعدت العدة، وخططت واشترت دواء، يعني عندها ترصد، وعلى علم باللي عملته وبنتيجة الدواء، فمتوافر في القضية القصد الجنائي، وهنا الحكم هيكون إعدام". 

استشاري نفسي يحلل شخصية أم قتلت 3 أبناء: مش مريضة.. واعية للي عملته 

"طلبوا كيكة وخنقتهم عشان اتطلق".. اعترافات صادمة لقاتلة أطفالها بدمياط