رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: غادة شعبان -

05:08 م | الخميس 05 ديسمبر 2019

الناشطة المصرية ثريا بهجت

تقديرًا لمجهوداتها وإنجازاتها المختلفة في مجال حقوق المرأة وقيم التسامح، فازت الناشطة المصرية الفنلندية، ثريا بهجت، بجائزة من فنلندا، بحسب بيان وزعته سفارة فنلندا بالقاهرة اليوم الخميس.

والمصرية ثريا بهجت هي عضو في المجموعة الاستراتيجية الاستشارية لحركة جيل الفتاة، التي تهدف إلى إنهاء ظاهرة ختان الفتيات، وقد أطلقت مبادرة "عنوان للمساواة" من أجل تشجيع المؤسسات على التنافس في تحقيق المساواة بين الجنسين.

ويقدم "هُن" معلومات عن النائطة المصرية ثريا بهجت، خلال السطور التالية.

- ولدت في فنلندا لأبوين مصريين، وانتقلوا للعيش في مصر منذ كانت في السابعة من عمرها.

- تعمل كخبيرة للموارد البشرية، وناشطة في مجال حقوق المرأة الاجتماعية.

- أنشأت جمعية "التحرير بودي جارد" لمناهضة العنف الجنسي على الفتيات عام 2012.

- أحد أعضاء منظمة "جيل الفتاة" وهي من ضمن المجموعة الاستشارية الاستراتيجية، وهي منظمة أفريقية مناهضة لختان الإناث.

- ظهرت في فيلم وثائقي من إعداد قناة "فرانس 24"، عن التحرش الجنسي في مصر.

- ظهرت في برنامج "البرنامج"، الذي كان يقدمه باسم يوسف، وتحدثت عن التحرش.

- شاركت في برنامج "فورتشن" لرواد الأعمال الشبان في الوﻻيات المتحدة الأمريكية، عام 2014.

- حصلت على منحة مقدمة للنشطاء السياسيين من برنامج "البوندستاج الألماني" عام 2015.

- اختارتها الحكومة الفرنسية ومعهد العلوم السياسية، ضمن 22 امرأة، كزعيمات المستقبل لدول البحر الأبيض المتوسط، عام 2015.

- في مايو 2013، ألقت "ثريا" خطابا حول المرأة في مصر في منتدى الحرية في أوسلو، بعنوان "صوت المرأة هو الثورة"، ووصفت في خطابها الشجاعة التي أظهرتها النساء في اعتصامهن جنبا إلى جنب مع الرجال أثناء الثورة المصرية في عام 2011.

- سلطت الضوء على انتشار الاعتداءات الجنسية في ميدان التحرير والجهود التي يبذلها المدنيون لمكافحتها، وقالت "نحن نخوض قتالا، ولسنا خائفين"، وأضافت أيضا "عندما حاولوا إسكات النساء المصريات أصبحنا أكثر تحديا".

- بعد إنهاء خطابها شاركت "ثريا" في حلقة نقاش بعنوان "النساء تحت التهديد"، التي شملت أيضا الصحفية اللبنانية جنان موسى، والصحفية البريطانية والمحامية عافوه هيرش، والشريك المؤسس والمدير التنفيذي المساعد لمؤسسة بانزي الأمريكية، لي آن دو ريوس.