فتاوى المرأة

كتب: نرمين عفيفي -

06:38 م | السبت 30 نوفمبر 2019

الإجهاض

أكدت دار الإفتاء المصرية أنه بالنسبة للمرأة التي تضع مولود أو تجهض مولود إذا انقطع عنها دم النفاس تماما حتى ولو بعد أسبوع أو يوم، فهي تستطيع أن تُصلي وتصوم، ولكن بعد التأكد من عدم وجود أي آثار له وتغتسل.

وأضاف أحد شيوخ دار الإفتاء، في فيديو على الحساب الرسمي لدار الإفتاء على يوتيوب: "النفاس ليس وقتا ولكن دما.. والعبرة في النفاس هو وجود الدم، فإذا وجد الدم أو أثره فلا تجوز الصلاة، ولكن إذا لم يوجد آثار للدم تغتسل السيدة وتصلي وتصوم".

وشرح شيخ الإفتاء أن الجنين الذي يموت قبل ولادته يعتبر من الشهداء، ويشفع لوالديه.

أخبار قد تعجبك