هو

كتب: يسرا محمود -

09:18 ص | السبت 23 نوفمبر 2019

رمضان صبحي

يخطف الأنظار بمجرد ملامسته معشوقته في الملعب "الكرة"، تتجلى مهاراته الكروية المتميزة، بنجاحه في صناعة الأهداف وإحرازها، حتى أصبح قائدا للمنتخب الوطني الأوليمبي، وتمكن من حصد لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما مع المنتخب، لينجح في كسب قلوب ملايين المصريين.

لم يحصد "رمضان" حب الجمهور بفضل تميزه الرياضي فقط، إذ أن له رصيد وفير من المواقف الإنسانية التي "لا تنسى" منذ احترافه كرة القدم.  

"هن" رصد أبرز اللفتات الإنسانية لقائد المنتخب الأوليمبي، فيما يلي: 

التبرع لمستشفى بهية

في يناير 2018، دعم "صبحي" مستشفى بهية لعلاج سرطان الثدي للسيدات بالمجان، من خلال زيارته لها، ومطالبته الجمهور بدعم ذلك الكيان، بالإضافة إلى تبرعه بـ تي شرت النادي الأهلي الخاص به، الذي يحمل الرقم 19، معلقا عبر حسابه بموقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام": "19 مليون جنيه ينهون انتظار آلاف الحالات للكشف والعلاج بمستشفى بهية".

وتابع: "يلا نساعد بعض عشان نوصل للرقم ده قبل ماتش الأهلي والمصري في السوبر يوم 12 يناير، ونشوف لأول مرة من 19 سنة، بترفع شعارها من على فانلة الأهلي، ونلعب الماتش ده بشعار (بهية) في ضهرنا".

دعم طفل سوري

لفتة إنسانية راقية، من نجم المنتخب المصري، عندما قرر في نوفمبر الماضي، مساندة طفل سوري يدعى "جمال"، ودعوته لقضاء يوم معه، عقب تعرض الصغير للاعتداء على يد طالب بالغ بمدرسة بمدينة "هدرسفيلد" الإنجليزية.  

تأتي تلك الخطوة، عقب التداول الواسع لمقطع فيديو يُظهر إمساك مراهقا للطفل السوري من عنقه وإسقاطه أرضا، وصب الماء على وجهه ما دفع الشرطة البريطانية لاعتقال الجاني، بحسب "سكاي نيوز".

زيارة نجل مها أحمد

وقبل إجراء عادل مجدى كامل نجل الفنانة مها أحمد، لجراحة في ألمانيا، عقب تعرضه لإصابة خلال لعبه في قطاع ناشئي الأهلى، حرص "رمضان" على زيارته ودعمه، والتخفيف عنه، ثم التقط قائد منتخب الناشئين صورة "سيلفي" للذكرى، تجمعه بعادل ووالدته.    

أخبار قد تعجبك