صحة

كتب: منة الصياد -

11:42 ص | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

الطبيب الفائز

قال الدكتور أحمد محمد عباس، الفائز بجائزة "روبرت هنت" لأفضل بحث علمي في مجال المناظير الرحمية على مستوى العالم لعام 2019، إن الهدف الأساسي من الفوز هو الوصول لبحث علمي يخدم المرضى والمجتمع.

وكشف عباس، عن فكرة بحثه، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد خيري والإعلامية مها بهنساوي ببرنامج "صباح الورد" المذاع عبر شاشة ten الفضائية، التي تضمنت إيجاد عقار دوائي مسكن للآلام التي تتعرض لها السيدات خلال فحصها بالمناظير الرحمية، وذلك عند إدخال عدسة الفحص داخل تجويف الرحم.

وأضاف عباس أنه تم استخدام عقار جديد على مجال المناظير الرحمية، وهو المعروف باسم "ديكلوفيناك بوتاسيوم" خلال عملية البحث العلمي، حيث يستخدم هذا العقار في الأساس لعلاج الروماتيزم والتهابات المفاصل.

واستكمل: "احنا استخدمناه على بعض المرضى قبل إجارء المنظار بساعة واحدة، وشوفنا النتائج قبل استخدام المنظار وبعد استخدامه ولاقينا إنه بيخفف من حدة الألم بنسبة 62% أثناء إجراء العملية"، وهو ما أدى إلى تقليل المدة الزمنية لإجراء العملية، وتقليل استخدام المسكنات بعد إجراءها، وبالتالي أصبح استخدام المنظار الرقمي المكتبي أسهل لتشخصي العديد من الأمراض.

 

أخبار قد تعجبك