صحة

كتب: انتصار الغيطانى -

03:12 م | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

طبيبة امريكية

قالت الطبيبة الأمريكية جانا أنروز، إن مرض سرطان الثدي أكثر عنفا عند النساء ذوات البشرة السمراء، بالمقارنة مع أصحاب البشرة البيضاء.

وأضافت خلال لقاء مع قناة "الغد الأخبارية"، أنها أطلقت مبادرة لمعالجة تباينات سرطان الثدي عند النساء تعرف باسم "كيكد إت إن هيلز"، مشيرة إلى أن الفترة الزمنية لتشخيص صاحبات البشرة البيضاء أقصر من السمراء.

وأوضحت أن المبادرة تهدف إلى اجتثاث الفروق في علاج سرطان الثدي، مؤكدًة أنها تستثمر "كيكد إت إن هيلز" لعلاج مشاكل الناجيات، مشيرة إلى أن المبادرة منحتها فرصة التواصل مع المريضات على منصة واسعة، حيث أن سرطان الثدي يؤثر على نفسية المصاب وعائلته.

ويتأخرُ تشخيصُ وعلاجُ النساء أصحاب البشرة السوداء المصابات بـسرطان الثدي في الولايات المتحدة، ما يجعلُ مرضَهن أكثر عنفا وشدة.

هذا الأمر دفع الطبيبة الأمريكية جانا أنروز لإنشاء مبادرةٍ لإلغاء هذا التباين ودعم الناجيات من المرض.

أخبار قد تعجبك