علاقات و مجتمع

كتب: غادة شعبان -

02:12 م | الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

محمود عبدالعزيز وبوسي شلبي

"مهما مرت سنين حبك في قلبي ملوش حدود، لن أنساك، الذكرى الثالثة بحبك وحشتني"، هكذا أحيت  الإعلامية بوسي شلبي، الذكرى الثالثة على وفاة زوجها الراحل الفنان محمود عبد العزيز.

ونشرت "بوسي" عددًا من الصور التي تجمعها بمحمود عبدالعزيز، مطالبة الجمهور بالدعاء له.

قصة حب بوسي شلبي ومحمود عبد العزيز

كانت بوسي كغيرها من الفتيات اللاتي عشقن الساحر، فكان فارس أحلامها، تحاول بشتى الطرق اقتناص الفرص لالتقاط الصور بجواره، وقعت في حبه عندما شاهدته للمرة الأولى في فيلم "حب لا يرى الشمس"، واندمجت معه في فيلمه الشهير "العذراء والشعر الأبيض".

"اللي بيحب ما بيفكرش ولازم يعبّر عن مشاعره، سواء راجل أو ست، مش مهم مين الأول، المهم أنك تعيش الإحساس"، قالتها بوسي في أحد تصريحاتها التلفزيونية معبرة عن حبها للراحل محمد عبدالعزيز.

على الرغم من فارق العمر الكبير بينهما، إلا أن الثنائي محمود عبدالعزيز وبوسي شلبي، عاشا حياة هادئة ومستقرة على مدى 18 عاما تحت مظلة الحب.

دوما ما كانت تحرص شلبي على مؤازرة زوجها في المناسبات الرسمية والمهرجانات وأثناء التكريمات عن أعماله الفنية، وكانت السعادة والفرحة يغمران وجهها لحظة تكريم زوجها.

 ظلت بوسي بجواره في محنة مرضه التي استمرت 8 أشهر، تنقلا فيها بين فرنسا ومصر، وقالت: "أنا سبت الدنيا كلها وكنت قاعدة تحت رجله، وكان ممكن أسيب الدنيا كلها عشانه، وميفرقش معايا شغل أو أي حاجة، لكن بعد ما راح لو أنا سبت شغلي وقعدت في البيت وقفلت على نفسي هو مش هيرجع، ولو ضربت دماغي في الحيط مليون مرة برضه هو مش هيرجع، بس أنا اللي هضيع".

أخبار قد تعجبك