رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هن -

06:36 م | الأربعاء 06 نوفمبر 2019

ريهام سعيد

على نغمات الفنان محمد فؤاد "ساعات بشتاق"، شاركت الإعلامية المعتزلة ريهام سعيد، متابعيها، بعدة صور قديمة لها، خلال مراحل حياتها المختلفة، من الطفولة، وحتى وقتنا هذا، وذلك عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستجرام".

وعلقت "سعيد"، "لو الواحد يقدر يرجع تاني شريط العمر ويصلح كل غلطاته ويواجه الحياة وهو فاهم،  يا ريت كان يبقي فيه فرصة تانية".

وتابعت: "بس بدل لسه باقي في العمر يبقي لسه في فرصة الواحد يصلح من نفسه ويتعلم من غلطاته ويصلح حياته"، مختتمة: "يالا نبتدي من دلوقتي ".

محاكمة ريهام سعيد في قضية الإهانة لمرضى السمنة

وقضت محكمة جنح قسم الجيزة، ببراءة الإعلامية ريهام سعيد، من الاتهامات المنسوبة لها بالسخرية من المصريين في قضية "السمنة"، وذلك فى الجنحة المباشرة المقامة من أحد المحامين، حيث شمل الحكم عدم قبول الدعوتين الجنائية والمدنية.

وعقدت المحكمة، منتصف الشهر الماضي، أولى جلسات المحاكمة بتهمة السخرية من المصريين بسبب تصريحاتها عن السمنة، وحضر المحامي شعبان سعيد، للدفاع عنها.

وتقدم "سعيد" بمذكرة دفاعه عنها، وأبدى دفوعه التي تمثلت في طلب عدم قبول الدعوى الجنائية لانعدام ركني الصفة والمصلحة التي تتطلبهما الدعوى المدنية، وانتفاء الركن المادي لعدم تحديد أي شخص بالعبارات التي وردت في الحلقة، كما دفع بحسن نية الإعلامية وانتفاء القصد الجنائي، ووجود سبب للإباحة وهو حق النقد المتوافر لوسائل الإعلام، بالإضافة إلى كيدية الاتهام لأن المحامي مقيم الدعوى هو محامي "فتاة المول"، التي كانت بينها وبين الإعلامية ريهام سعيد خصومة قضائية سابقة.

وقال مقيم الدعوى إن الإعلامية ريهام سعيد، سخرت من مرضى السمنة، وقالت عنهم إنهم ميتين، وعالة على أسرهم والمجتمع، وزعمت: "المرأة التخينة تشوه المنظر ورائحتها كريهة، وتحتوي على سموم في تعميم غريب عن جميع مرضى السمنة، ما أهان عددا كبيرا من الشعب".

وتضمنت الدعوى أن ما صدر من المعلن إليها يعد تصريحا غريبا أن يصدر من مذيعة كبيرة على الهواء مباشرة، وفي برنامج شهير يذاع في جميع أرجاء الوطن العربي، ما تسبب في أن تقوم النقابة العامة للإعلاميين، وكذلك قناة الحياة بوقف البرنامج.

أزمة ريهام سعيد الأخيرة

وتحدثت "ريهام" في حلقاتها الأخيرة من برنامجها "صبايا" عن مرضى السمنة، ووصفتهم بـ"ميتين" و"عبء على الدولة"، الأمر الذي عرضها للهجوم والانتقادات، وأيضًا قدم المجلس القومي للمرأة بلاغا ضدها.

فأعلنت إدارة شبكة قنوات الحياة إيقاف برنامجها "صبايا"، ومن ثم خرجت الإعلامية ريهام سعيد في بيان لها، أعلنت من خلاله اعتزالها العمل الإعلامي، قائلة: "عمري مهشتغل في العمل الإعلامي تاني".

وأصدر المجلس الأعلى للإعلام برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، قرارا بحظر ظهور "ريهام" على أي وسيلة إعلامية مرئية أو مسموعة لمدة عام.