رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: هن -

04:58 م | الإثنين 04 نوفمبر 2019

طبق تونة لخسارة الوزن

قد يتناول البعض أطعمة قليلة ومع ذلك يشعر بزيادة وزنه ولا يحصل على النتائج المرجوة ويرجع ذلك لأن الجسم قد يحتفظ بالسعرات الحرارية ولا يتخلص منها حتى وإن كانت قليلة نسبيًا.

وعلى الرغم من التفسير البسيط لعملية زيادة أو فقدان الوزن يتعلق بعدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها، إلا أن المسألة لا تعتبر سهلة، فزيادة السعرات الحرارية ستؤدي للسمنة في حال لم يتم حرقها، وعلى العكس من ذلك، فإن كمية السعرات الحرارية تنخفض وتصبح الكمية الكافية ضعيفة، ولكن يمكن تغيير هذه القاعدة البسيطة بعوامل أخرى، حسب موقع "سبوتنيك".

ولكي يكون هناك توازن سلبي في السعرات الحرارية، يجب حرقها لا التقليل من تناولها فالكتلة العضلية الصغيرة ستمنع استهلاك الطاقة في الوقت الذي سيكون ذلك ضروريا لفقدان الوزن حتى لو تم تناول القليل من السعرات.

وعن كون الرياضة عامًلا هامًا في فقدان الوزن، أشار الموقع، إلى أن الأشخاص الذين يمتلكون كتلة عضلية صغيرة يكون لديهم معدل استهلاك منخفض للطاقة في حالة الراحة كما ويحتاجون إلى كمية منخفضة من السعرات حتى يتمكنوا من فقدان الوزن، واتباع نظام غذائي صارم يفشل في أغلب الأحيان.

ولذلك فإن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل دائم يكون لديهم كتلة عضلية أكبر حتى أنهم يتمكنون من حرق السعرات الحرارية بشكل أفضل ويستطيعون التحكم بغذائهم بشكل أكبر، إذ يعتبر النشاط البدني أحد أهم العمليات التي تساهم في فقدان الوزن، بالإضافة للاعتماد على نظام غذائي يعتمد على الخضار والسمك والدهون الصحية.

وقد يتصور بعض الأفراد أنهم يقللون من الأطعمة التي يتناولونها وهم في الحقيقة يخدعون أنفسهم، وأن الكثير من الأشخاص يعتقدون أنهم يأكلون بشكل قليل إلا أنهم يعانون من السمنة.

وعلى سبيل المثال يأكلون وجبة من السلطة الى أنهم يضيفون لها الكثير من السعرات الحرارية كزيت الزيتون والأجبان الدهنية والمكسرات والخبز المحمص، الأمر الذي يرفع من معدل السعرات في مثل هذه الوجبة الخفيفة، وإن تناول قطعة من السمك المطهوة مع الخضراوات لديه سعرات حرارية أقل بكثير.