رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"جر شكل" عمره 6 سنوات لريهام سعيد يثير الجدل: "ده اللي كنت بتمناه من ربنا"

كتب: هن -

01:48 م | الأربعاء 30 أكتوبر 2019

ريهام سعيد

مقطع فيديو لا يتجاوز بضع دقائق، يرجع تاريخه إلى عام 2013، يتضمن جزء من استضافة الإعلامية ريهام سعيد في برنامج "جر شكل" على شاشة "النهار"، والذي أعادت المذيعة الموقوفة عن العمل نشره عبر حسابها الرسمي على "إنستجرام"، لتؤكد تحقق نبوءتها الخاصة بحياتها العملية وطموحتها المستقبلية.

أجابت "ريهام" عن تخيلها لمستقبلها عقب 5 سنوات من وقت إذاعة الحلقة، بأنها تريد التفرغ لأسرتها، بدلا من الاستمرار في المجال الإعلامي أو التمثيل، قائلة: "هكون ساعتها قاعدة في البيت بتربي العيال"، لتعلق الإعلامية على المقطع، قائلة: "الناس مش فاهمة إن هو ده اللي أنا كنت ‏عايزاه وبتمناه من ربنا".‏

وخلال الساعات الماضية، تفاعل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو، الذي حصد على ما يزيد على 36 ألف مشاهدة، ومئات تسجيلات إعجاب والتعليقات، أبرزها: "في كل الأحوال ربنا معاكي ويوفقك في حياتك"، و"تربية الأطفال مهمة صعبة، وأهم من الشغل بكتير"، و"سبحان مغير الأحوال"، و"اتمنى فعلا متتراجعيش، وتركزي مع أسرتك".

 

قضت محكمة جنح قسم الجيزة، في 28 أكتوبر الجاري، ببراءة الإعلامية ريهام سعيد من التهم المنسوبة إليها ‏في القضية المعروفة إعلاميا بقضية "السمنة" وقد شمل الحكم عدم قبول الدعوتين الجنائية والمدنية‎.‎

نشرت ريهام سعيد عبر صفحتها الشخصية على Instagram، مقطع فيديو قصير لجزء من حلقة حلت فيها ضيفة ‏على الإعلامي محمد علي خير، في برنامج "جر شكل" الذي عرض عام 2013، وهو يوجه لها سؤالًا عن نبوءتها ل‏مستقبلها بعد 5 سنوات.‏

اختارت سعيد للإجابة عن هذا السؤال أن تكون "قاعدة في البيت بتربي العيال"، بالرغم من عرض إجابتين ‏أخرتين عليها وهما ممثلة أو مذيعة، وعلقت على الفيديو قائلة: "الناس مش فاهمة إن هو ده اللي أنا كنت ‏عايزاه وبتمناه من ربنا".‏

محاكمة ريهام سعيد في قضية الإهانة لمرضى السمنة

وقضت محكمة جنح قسم الجيزة، ببراءة الإعلامية ريهام سعيد، من الاتهامات المنسوبة لها بالسخرية من المصريين في قضية "السمنة"، وذلك فى الجنحة المباشرة المقامة من أحد المحامين، حيث شمل الحكم عدم قبول الدعوتين الجنائية والمدنية.

وعقدت المحكمة، منتصف الشهر الجاري، أولى جلسات المحاكمة بتهمة السخرية من المصريين بسبب تصريحاتها عن السمنة، وحضر المحامي شعبان سعيد، للدفاع عنها.

وتقدم "سعيد" بمذكرة دفاعه عنها، وأبدى دفوعه التي تمثلت في طلب عدم قبول الدعوى الجنائية لانعدام ركني الصفة والمصلحة التي تتطلبهما الدعوى المدنية، وانتفاء الركن المادي لعدم تحديد أي شخص بالعبارات التي وردت في الحلقة، كما دفع بحسن نية الإعلامية وانتفاء القصد الجنائي، ووجود سبب للإباحة وهو حق النقد المتوافر لوسائل الإعلام، بالإضافة إلى كيدية الاتهام لأن المحامي مقيم الدعوى هو محامي "فتاة المول"، التي كانت بينها وبين الإعلامية ريهام سعيد خصومة قضائية سابقة.

وقال مقيم الدعوى إن الإعلامية ريهام سعيد، سخرت من مرضى السمنة، وقالت عنهم إنهم ميتين، وعالة على أسرهم والمجتمع، وزعمت: "المرأة التخينة تشوه المنظر ورائحتها كريهة، وتحتوي على سموم في تعميم غريب عن جميع مرضى السمنة، ما أهان عددا كبيرا من الشعب".

وتضمنت الدعوى أن ما صدر من المعلن إليها يعد تصريحا غريبا أن يصدر من مذيعة كبيرة على الهواء مباشرة، وفي برنامج شهير يذاع في جميع أرجاء الوطن العربي، ما تسبب في أن تقوم النقابة العامة للإعلاميين، وكذلك قناة الحياة بوقف البرنامج.

أزمة ريهام سعيد المتسببة في منعها من الظهور إعلاميا لمدة عام

وتحدثت "ريهام" في حلقاتها الأخيرة من برنامجها "صبايا" عن مرضى السمنة، ووصفتهم بـ"ميتين" و"عبء على الدولة"، الأمر الذي عرضها للهجوم والانتقادات، وأيضًا قدم المجلس القومي للمرأة بلاغًا ضدها.

فأعلنت إدارة شبكة قنوات الحياة إيقاف برنامجها "صبايا"، ومن ثم خرجت الإعلامية ريهام سعيد في بيان لها، أعلنت من خلاله اعتزالها العمل الإعلامي، قائلة: "عمري مهشتغل في العمل الإعلامي تاني".

وأصدر المجلس الأعلى للإعلام برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، قرارا بحظر ظهور "ريهام" على أي وسيلة إعلامية مرئية أو مسموعة لمدة عام.