علاقات و مجتمع

كتب: هبة وهدان -

12:40 م | الأربعاء 23 أكتوبر 2019

بهاري زاري

احتجزت بهاري زاري ملكة جمال إيران وطالبة الطب، في المبني 3 بمطار نينوي في الفلبين منذ 5 أيام وذلك بطلب من النظام الإيراني الذي يضغط دوليا لتسلميها، وفقا لصحيفة نيويورك بوست الأمريكية.

وتطالب ملكة الجمال الإيرانية باللجوء إلى الفلبين خوفًا من تسليمها إلى بلدها، إذ أنها في حال تسلميها سيتم إعدامها وأنها محتجزه منذ 18 من الشهر الجاري، إلا أن السلطات الإيرانية أصدرت تنبيها أحمرا للإنتربول يتهم طالبة الطب بالاعتداء على مواطن إيراني في الفلبين ويطلب اعتقالها وتسليمها.

وصرحت بهاري البالغة من العمر 31 عاما، للصحيفة الأمريكية، أنها ستتعرض للقتل وأن التهم الموجة إليها من السلطات كاذبة من أجل التخلص منها، لافته إلى أنها مستهدفة لنشاطها السياسي، حيث ترفع صوتها دعما لحقوق المرأة.

وقال مارك برايت، وكيل وزارة العدل الفلبينية، إن الإنذار الذي أصدرته إيران بشأن تسليم بهاري ينبع من ادعاء النظام الإيراني بأنها اعتدت على مواطن إيراني في الفلبين، لكن بيريت قال إن سلطات الفلبين لم تكن على دراية بالاعتداء الذي وقع على أرضها في تلميح إلى زيف ادعاءات النظام الإيراني.

ووفقًا لملف تعريفها على موقع مسابقة ملكة الجمال، تقول "لقد غادرت إيران بسبب القيود المفروضة على حياة النساء"، وتابعت "أمنيتي هي أن يصل بلدي إلى الحرية والمساواة".

جدير بالذكر أن الطالبة بهاري ما زالت تدرس حاليًا في السنة الجامعية الأخيرة في تخصص طب الأسنان في الفلبين، وتم توقيفها في المطار أثناء عودتها من عطلة استغرقت أسبوعين إلى دبي.

أخبار قد تعجبك