هي

كتب: يسرا البسيونى -

03:58 ص | الأربعاء 23 أكتوبر 2019

شيماء تثتغيث:

تعد جرائم خطف الأطفال من قبل بعض الآباء والهروب بهم وحرمان أمهاتهم منهم من الجرائم المنسية التي لا ينصفها القانون أحيانا، وانتشرت في الفترة الأخيرة بشكل مبالغ، فمحاكم الأسرة تمتلئ بالآلاف من النزاعات العائلية التي تنظر يوميا للفصل فيها، ضحيتها الأولى الأطفال، الذين يواجهون مشكلات نفسية واجتماعية تنعكس بالسلب عليهم طوال رحلة حياتهم.

تقول "شيماء الحداد" إحدى الأمهات التي خطفت أبناؤهمن في حديثها لـ"الوطن"، إنها تزوجت منذ 4 سنوات وكانت الزوجة الثانية، وأن الزوجة الأولى تقدمت مع زوجها وأخبرتها بموافقتها على زواجه منها من أجل الإنجاب، لمعاناتها من العقم، وقالت لي وقتها إنها لا تريد أن تحرم زوجها من الأطفال بسببها، وتزوجنا بعدها وحملت في ابني: "أنا ابني معرفش شكله دلوقت خدوه مني وهو عنده يومين فطموه من صدري دلوقتي معرفش شكله لو عدا جنبي مش هعرف أن دا ابني".

وتابعت الحداد حديثها بأن زوجها والزوجة الأولى قاموا بخطف ابنها منها عقب دخولها الحمام في اليوم الثاني من ولادتها: "بعد الولادة بيومين خلوني في الحمام خدوا ابني وهربوا بيه بقيت أدور في البيت وألف يمين وشمال جريت اصوت ابني فين، وقرايبه قالولي جوزك سافر بيه اتصلت بيه قالي انتي ملكيش ولاد عندي".

وأضافت الأم أنها فوجئت بأن زوجها طلقها غيابيا بعد شهر واحد فقط من خطفه للطفل، وقررت أن ترفع ضده قضية فتوجهت للمحامية والتي اقترحت عليها أن ترفع قضية نفقة للصغير، وعندها أخبرتها شيرين بأن طفلها ليس معها، قصت عليها المحامية مقترحها والتي وافقت عليه شيرين وكان الأمل الوحيد بالنسبة لها: "المحامية قالتلي هعملك حركة حلوة أنا هرفع نفقة لابنك قولتلها ابني مش معايا ازاي هترفعي نفقة قالت لي دا شغلي، اشتكت بنفقة لابني جابتله نفقه شهرية 2300 جنيه حسب مفردات مرتبه، فالمحامي بتاعه قال الولد مع أبوه والمحامية طلبت إثبات الكلام دا وقالت هات الولد للقاضي يشوفه وعشان هو واخد الولد وهربان مارضيش ينزل وحكمت بالنفقة لابني".

ودفع الأب نفقة الصغير وهو معه حتى لا تعرف الأم مكانه ولا تأخذه منه، وقالت شيماء أنها ستظل تأخذ النفقة من زوجها حتى يكبر ابنها ويبحث عنها: "طليقي عنده أمل إن أنا أزهق وأتجوز، وساعتها يبقى ابني من حقه، هفضل آخد فلوس من قلبه لحد ما ابني يكبر ويدور عليا أنا دورت عليه وهو ابن يومين لحمة حمرا معرفتش أوصله، بكره يكبر ويسأل عليا هو ويجيلي، أنا هبني في بلدهم عشان استنى ابني".

أخبار قد تعجبك