علاقات و مجتمع

كتب: إنجي الطوخي -

01:25 ص | الجمعة 18 أكتوبر 2019

الشابة نجلاء فتحي

اسمها المشابه لإحدى أجمل نجمات السينما المصرية، تسبب لها في مشكلات جمة، حتى شعرت أن والدها "فتحى"، جلب لها "اللعنة" عندما قرر تسميتها بـ"نجلاء"، ليقارنها الجميع بجمال وأنوثة الفنانة الشهيرة نجلاء فتحي.  

لم تكن تدرك أن اسمها الذي تشابه مع اسم نجمة سينما كبيرة سيصيبها بلعنة تلازمها طوال حياتها، ففكرة أن والدها "فتحى" قرر أن يكون اسمها "نجلاء" فتح باب المقارنة بين جمالها وجمال الفنانة الكبيرة.

"عانيت من الاسم، لأن الناس دايماً كانت بتبص لى على إنى لازم أبقى جميلة زيها، مش أنا واخدة اسم نجلاء فتحى، أُمال فين جمالها؟".. تقولها "نجلاء" التى تعيش بإحدى قرى القليوبية مع أسرتها المكونة من شقيقين وشقيقتين.

تبلغ "نجلاء" من العمر 38 عاما، وترى أن الاسم قد يكون هو السبب فى عدم زواجها حتى الآن: "أحياناً بحس إن الاسم هو اللعنة اللى صابتنى وخلتنى ماتجوزش لغاية دلوقت، يعنى أنا ما نكرش فى فترة من الفترات أصابنى إحساس إنى لازم أكون شبه نجلاء فتحى جميلة والكل بيحبنى، وبقيت أهتم بجمالى بشكل كبير، واللي بيتعامل معايا لازم يتعامل معايا بحدود ويقدر جمالي، وده طبعا سبب مشاكل كتير ليا، لأن فيه ناس بقت تشوفني مغرورة، وبالتالى فرص جوازي قلت".

تتذكر "نجلاء" خطوبتها من شخص أحبته منذ 10 أعوام، ولكن لم تستمر الخطوبة سوى 8 أشهر ثم فسخت: "ساعتها حسيت إن مفيش تقدير ليا من خطيبي، ومش فاهمني، وفي المقابل اتهمني إنى شايفة نفسي، وإنى صدقت إنى جميلة زى نجلاء فتحي بجد، والكلمة نزلت علىّ زى الصاعقة، ففكرت إنه ليه يقارن، وليه يحاول يقلل مني بسبب اسمي، وأنا وهو مقدرناش نكمل مع بعض، وفعلاً الاسم كان السبب".

بعد تخرجها فى كلية آداب التحقت "نجلاء" بوظيفة حكومية، لكنها لم تسلم من الهمز واللمز وأحياناً السخرية بسبب اسمها داخل أروقة العمل: "الفكرة اللى بتخلينى حزينة إن فيه ناس فاكرة إن الموضوع بيضحك ولا لطيف إنهم يهزروا كل شوية ويسخفوا على اسمى، زى الحلوة نجلاء فتحى قابلت محمود ياسين ولا لسه، وهو حسين فهمى سابك لوحدك كده، والكلمات دى خلتني أبقى منطوية على نفسي وأحاول أتجنب الناس على قد ما أقدر، وحاليا بقيت كل ما أشوف والدي أقوله يا ريتك ما سمتني كده.. انت جنيت عليا".

أخبار قد تعجبك