علاقات و مجتمع

كتب: هبة وهدان -

04:06 م | الخميس 17 أكتوبر 2019

المتهمون بقتل محمود البنا

حالة من الثورة العارمة وردود الأفعال الغاضبة عاشها الجميع، بعد أن قام محمد أشرف راجح، بالاشتراك مع ثلاثة آخرين، بقتل محمود سعيد البنا والمعروف إعلاميا بـ"شهيد الشهامة"، باستخدام مطواة عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بعد أن طالبهم الأخير معاتبًا بالكف عن مغازلة لجارتهما أثناء تواجدهم في إحدى مقاهي المدينة.

ثورة الجميع امتدت لتصل لفتيات وسيدات مدينة "تلا" حيث المدينة التي وقع بها الحادث المأساوي، ليطالبوا بالقصاص من القاتل وذلك بإعدامه، آخذين على عاتقهم أن يظل هاشتاج "إعدام راجح" و"حق محمود البنا فين" متصدرا مواقع التواصل الاجتماعي حتى تُوقع العقوبة الرادعة كي لا يقدم أحد على مثل تلك النوعية من الجريمة.

غضب فتيات "تلا" دفهم لإنشاء مجموعة مغلقة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك يعدون من خلالها لكيفية دعم قضية الشاب القتيل، فكتبت "ريري عبد الغفار": "أنتو وقفتوا ليه اعتبرو محمود أخوكم ولا حطو نفسكم مكان أمه وارجعوا تاني وسيبكو من كل اللي بيحصل ده هما بيشتتونا بس حق محمود لازم يرجع فعلو الهاشتاج تاني بالله عليكو مينفعش نقف بعد ما كنا قربنا".

ونشرت "هنا هشام" على المجموعة مطالبة القيادات العليا بالدولة للتدخل لثقتهن بها: "نداء للقيادات نريد إعدام محمد راجح على الهواء مباشر من التليفزيون المصري والفضائيات".

رضوى محمد: نثق في القضاء المصري والمجموعة وصلت 200 ألف

وقالت رضوى محمد، إحدى مؤسسات المجموعة، إن عدد الفتيات المطالبات بإعدام راجع بالقرية وصل إلى أكثر من 200 ألف بعضهن من خارج المدينة والمحافظة، وأنهن يثق في قضاء مصر ولن يتراجعن عن مطلبهن بالحكم العادل "لما يتعدم هيبقى عبره لغيره وأي حد قبل ما يفكر يقتل أو يعاكس هيفكر مليون مرة".

الشابة العشرينية، لوحت لـ "الوطن"، أن هناك أعداد كبيرة من الفتيات والسيدات يرتبن لإعداد وقفة أمام مبني المحافظة تقودها السيدات للمطالبة بإعدام راجع ولكنهن ينتظرن الحصول على تصريحات أمنية.

وكانت نيابة شبين الكوم الكلية بمحافظة المنوفية، قررت الإفراج عن جميع المقبوض عليهم على خلفية التظاهر الجمعة الماضية بقضية محمود محمد البنا بمركز تلا بمحافظة المنوفية.

أخبار قد تعجبك