علاقات و مجتمع

كتب: آية أشرف -

01:47 م | الإثنين 14 أكتوبر 2019

فتيات يتغزلن في راجح

"المازوخيات" أو المتلذذات بالعنف وصف أطلقه استشاري نفسي على بعض الفتيات اللائي كشفن إعجابهن بـ راجح المتهم الرئيسي في واقعة مقتل "شهيد الشهامة" في المنوفية الشاب محمود البنا، إذ أبدين بعض الفتيات تعاطفهن مع المتهم بعبارات غزل، وهو ما أثار موجة غضب واسعة على "فيس بوك"

 

"حرقة قلب" أم القتيل، وتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع شهامة المجني عليه دفعهم لتدشين هاشتاج ("#راجح_قاتل) للمطالبة بإعدامه، غير أن ذلك لم يمنع بعض الفتيات من إبداء إعجابهن بالمتهم، وبدأن نشر صور له ويتغزلن بمظهره، معبرات عن إعجابهن به، رغم اتهامه في قضية قتل.

ظاهرة مغازلة الفتيات للمتهم أثارت كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أعادوا نشر تعليقات الفتيات وتوبيخهن، معبرين عن سخطهم منهن، متسائلين عن تفسير وجود فتيات تدافع عن متهم بالقتل والتحرش. 

استشاري نفسي: مازوخية وتلذذ بالعنف

وقال جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، إن هؤلاء الفتيات يندرجن تحت مُسمى "المازوخيات"، قائلًا: "دي بنات بتتلذذ بالعنف، فهن واقعات في حب مُتهم بالقتل". 

وأضاف فرويز لـ"هُن": "اللي بيدفع البنات دي إنها تعبر عن رأيها بالشكل ده، هو إنهم عاوزين يظهورا أنهن عكس التيار، عاوزين يبانوا مختلفين". 

حماد: "تفاهة وسطحية"

فيما فسرت الدكتورة هالة حماد، الاستشاري النفسي، سلوك هؤلاء الفتيات، قائلة: "تفاهة للأسف وسطحية، بيبصوا على الشكل والمظهر". 

وأضافت حماد لـ "هُن": "البنات بتبص للمتهم لو حلو وأمور يبقى تنسى القضية لو وحش تقف ضده، ودي أمور ساذجة جدًا، أكيد دخلوا بروفايله، وفتشوا فبدأوا يعجبوا بيه". 

واستطردت: "الحقيقة ممكن منهم اللي صعبان عليهم واحد تاني يموت، أو صعبان عليهم أهله، ودي برده فطرة في البنات، لكن في النهاية إحنا بنطالب بالقصاص".

لحظة مشاجرة راجح والبنا 

وأظهر فيديو تداوله أصدقاء وأقارب الطالب محمود البنا، الذي قتل في مدينة تلا بمحافظة المنوفية، وجود مشاجرة بين محمد أشرف راجح وإحدى الفتيات، وأظهر الفيديو مشاجرة راجح برفقة أحد أصدقائه مع إحدى الفتيات وهي تحاول الهرب منه، وهي الواقعة التي أدت إلى مقتل محمود البنا.

وأكد مصطفى الليثي، أحد أصدقاء القتيل محمود البنا، لـ"الوطن"، أن الفيديو يعود إلى يوم 7 أكتوبر، موضحا أن الشخص الموجود بمقطع الفيديو هو راجح، والمكان الذي ظهر بالفيديو هو شارع الشهيد جودة، بمدينة تلا بمحافظة المنوفية.

قضية مقتل محمود البنا

كانت مدينة تلا بمحافظة المنوفية، شهدت جريمة قتل بشعة عندما اعتدى طالب على زميله، لمعاتبة الأخير له على معاكسة فتاة، فاستل المتهم سلاحا أبيض "مطواة" وطعنه وسط الشارع بمساعدة اثنين من أصدقائه، وسط صدمة المارة، قبل أن تتمكن القوات من ضبطهم.

وأكد المتهمون، خلال مناقشتهم أمام رجال المباحث، أنه حدث خلاف بينهم وبين المتهم تحول إلى مشادة كلامية، طعنوا على إثرها محمود محمد البنا، 18 عاما، طالب، بمطواة بالفخذ الأيسر وتركوه وفروا هاربين.

وحضر الآلاف من أهالي مدينة تلا وأصدقاء المجني عليه، تشييع جثمان محمود البنا إلى مثواه الأخير.

أخبار قد تعجبك