هي

كتب: يسرا البسيونى -

07:39 ص | الأربعاء 16 أكتوبر 2019

هدير تطلب الخلع:

تعد قضايا الخلع والطلاق بـ محاكم الأسرة من القضايا الشائكة والحساسة، التي يشهدها مجتمعنا في الوقت الحالي، فلم تعد أسباب الخلع والطلاق والنفقة كما كانت في السابق بل تطورت لتصبح لأسباب غير معلومة في بعض الأحيان، وأخرى وسط تبريرات تبدو غريبة، وبعضها بسبب حالة تدني الأخلاق التي وصل إليها مجتمعنا.

"جوزي بيصورني وأنا نايمة ويبعت صوري لبنت خالته على الواتساب عشان يتريقوا عليا هما الاتنين، أنا أمنته على نفسي والمفروض أنا شرفه ويحافظ عليا زي أي زوج بس للأسف طلع منعندوش نخوة"، كانت هذه أولى كلمات "هدير.ف" صاحبة الـ28 عاما أمام محكمة الأسرة بالزنانيري، بعد أن رفعت دعوي خلع ضد زوجها حملت رقم 1049 لسنة 2019.

تقول هدير لـ"الوطن" إنها تزوجت منذ عام ونصف وحامل بشهرها الثامن وفوجئت بأن زوجها يرسل صور خاصة بها إلى ابنة خالته، وهي نائمة ويبدو عليها التعب: "كنت في شهور حملي الأولى وكنت ببقى تعبانة ومرهقة جدا، وهو بدل ما يقدر دا ويحاول يساعدني كان بيصورني ويفضحني".

وتضيف أنها عندما اكتشفت ذلك عندما كانت ابنة خالة زوجها في زيارة عندهم وكانت تأخذ رأيها في صورة فستان على الهاتف الخاص بها وأمسكت الزوجة بالهاتف وأغرتها صور الفستانين ما دفعها للتنقل بين الصور، لتكون الصدمة عندما شاهدت صورا لها علي الهاتف: "أول ما شوفت الصور عندها اتجننت وهددتها إني هقول لجوزي فضحكت بصوت عالي وقالتلي جوزك اللي بعتهملي، وأما واجهت جوزي بالحقيقة اكتشفت إنه بيحبها وناوي يتجوزها وكان بيصورني ليها عشان تتأكد إن أنا نايمة وإن شكلي مش عاجبه ولا بيقرب لي".

 

 

أخبار قد تعجبك