علاقات و مجتمع

كتب: محمد مجدي -

04:48 م | الثلاثاء 15 أكتوبر 2019

الجمعية المصرية لأمراض الذكورة والجمعية المصرية لأبحاث المسالك البولية

كشفت الجمعية المصرية لأمراض الذكورة والجمعية المصرية لأبحاث المسالك البولية، عن أمل جديد لمن يعاني من مشكلات الضعف الجنسي وتحديدا "ضعف الانتصاب".

العقار الجديد يتيح للرجل ممارسة العلاقة في أي وقت من اليوم

وأعلنت الجمعيتان طرح علاج مصري عن طريق إحدى الشركات الوطنية الرائدة في مجال صناعة الدواء لحل المشكلتين، إذ يُستخدم كعلاج يومي فعال يتيح للرجل ممارسة العلاقة الحميمية في أي وقت خلال اليوم، دون التقيد بأخذه قبل "العلاقة" بفترة على غرار أغلب الأدوية المنشطة جنسيا الموجودة في الأسواق، كما يعالج أعراض "تضخم البروستاتا الحميد".

الدكتور أحمد سالم أستاذ أمراض الذكورة والجلدية والتناسلية في كلية الطب بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية لأمراض الذكورة، قال إنّ الدواء الجديد يعالج ضعف الانتصاب بشكل دائم وليس لدى الحاجة فقط، إذ يستخدم المادة الفعَّالة "تادالافيل 5 مجم".

طبيب: العقار الجديد مناسب لمرض الضغط والسكري.. ومفيد لتضخم البروستاتا الحميد

وأضاف سالم في المؤتمر صحفي أنّ العقار الجديد يعمل على "صحة الرجل" بصفة عامة، ومفيد في مواجهة قصور الضعف الجنسي وتضخم البروستاتا الحميد، كما يفيد الرجال في أمراض مثل الضغط والسكري.

وأوضح أستاذ أمراض الذكورة والجلدية والتناسلية في كلية الطب بجامعة القاهرة أنّ هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA وافقت على استخدام المادة الفعالة "تادالافيل 5 مجم" بتركيزها الجديد، وباكورة مثل تلك العلاجات تطرح في السوق المصرية حاليا.

طبيب: العقار الجديد يخلص المريض من الضغوط النفسية

ولفت سالم إلى أنّ الدواء يواكب الاتجاه العالمي الحديث لعلاج القصور الجنسي، إذ يعامل كمرض مثل الضغط والسكر يحتاج لعلاج يومي، بما لا يضع المريض تحت ضغط عصبي، بأنّه يجب أن يجري علاقة مع زوجته "لأنه واخد الحباية".

جمعية أمراض الذكورة: العقار الجديد يعطي المتزوجين حديثا "ثقة بالنفس"

وزاد رئيس الجمعية المصرية لأمراض الذكورة أنّ الدواء الجديد الذي يستخدم كعلاج دائم للقصور الجنسي لا يفيد كبار السن ممن يعانون من ضعف جنسي فقط، لكنه مناسب لحديثي الزواج ممن يعانون "ارتباك جنسي"، موضحا: "أي جرعة ولو بسيطة من العقار هتدي المريض ثقة في نفسه، وهتخليه يؤدي بشكل جيد".

وأضاف سالم أنّ الدواء مفيد لمرضى السكر والضغط، إذ يعالج قصور الأوعية الدموية التي تعد أحد أسباب ضعف الانتصاب، وبالتالي يعالج أعراض الضعف الجنسي، كما أنّ المادة الفعالة المستخدمة في العقار وهي "تادالافيل 5 مجم"، تستخدم لتنشيط الدورة الدموية للجسم، كما أنّه يقلل الأعراض الجانبية التي تصيب كبار السن حين يأخذون أدوية منشطات جنسية بجرعة كبيرة، مثل الصداع واحتقان الأنف، ومشكلات في الرؤية وغيرها.

وأكد أستاذ أمراض الذكورة والجلدية والتناسلية في كلية الطب بجامعة القاهرة أنّ العقار الجديد مفيد لمن يعانون من أعراض تضخم حميد في البروستاتا، ومن يعانون من اضطرابات المثانة، وبينهم نسبة كبيرة من الرجال فوق سن الـ50 عاما.

الدكتور رفيق الحلبي أستاذ المسالك البولية في كلية الطب بجامعة عين شمس والرئيس الشرفي للجمعية المصرية لأبحاث المسالك البولية، أكد أنّ الدواء الجديد للعلاج الدائم للقصور الجنسي، هو تركيز يطرح في الأسواق المصرية للمرة الأولى من دواء قديم، ما يتيح استخدامات عدة له، مثل مستحضرات شهيرة كـ"الاسبرين" يوجد منه تركيزات عالية وأخرى أقل تؤخذ لأغراض مختلفة.

وأضاف الحلبي في المؤتمر أنّ الدواء الجديد كان يستخدم من قبل بجرعة بها تركيز كبير للمادة الفعَّالة في علاج الضعف الجنسي، لكن تبيّن أنّ ربع الجرعة من "المنشط الجنسي السريع" بشكل يومي، يمكنها علاج مشكلات الضعف الجنسي على المدى الطويل، ليكون الرجل قادرا على ممارسة العلاقة في أي وقت، كما أنّه يستخدم لعلاج أعراض تضخم البروستاتا الحميد.

وأكد أستاذ المسالك البولية في كلية الطب بجامعة عين شمس والرئيس الشرفي للجمعية المصرية لأبحاث المسالك البولية أنّ الدواء الجديد حاصل على توصية من الجمعية الأوربية للمسالك البولية لعلاج تضخم البروستاتا الحميد في 2018.

أخبار قد تعجبك