صحة ورشاقة

كتب: هن -

07:12 ص | الخميس 10 أكتوبر 2019

مرض الإنتباذ الرحمي

الانتباذ البطاني الرحمي هو  مرض حميد ولكن يتسبب بآلام مزمنة وشديدة، ويتمثل هذا المرض بوجود أنسجة شبيهة ببطانة الرحم خارج الرحم حيث تنمو تلك البطانة على جانبي تجويف الرحم، لتمتد إلى قناتي فالوب ثم المبيضين، أو إلى عنق الرحم مسببة التهابات ثم إلتصاقات وآلاماً حوضية دورية.

وإليك أسباب وأعراض مرض الانتباذ الرحمي، بحسب موقع"مايو كلينيك".

أسباب مرض الإنتباذ الرحمي

الحيض الارتجاعي

في حالة الحيض الارتجاعي، يتدفق دم الحيض الذي يحتوي على خلايا بطانة الرحم عبر أُنبوبَا فالوب إلى جوف الحوض بدلًا من الخروج من الجسم. تلتصق خلايا بطانة الرحم المهاجرة هذه في جدار جوف الحوض وأسطح أعضاء جوف الحوض، حيث تنمو وتستمر في اكتساب السماكة وتنزف على مدار كل دَورة الحيض.

تحوُّل الخلايا الصفاقية

 يعرف باسم "نظرية الحث"، يقترح الخبراء أن الهرمونات أو العوامل المناعية تعزز تحويل الخلايا البريتونية، والخلايا التي تبطن الجانب الداخلي من البطن،  إلى خلايا بطانة الرحم.

تحول الخلايا الجنينية 

قد تحول هرمونات مثل الإستروجين الخلايا الجنينية، و الخلايا في المراحل المبكرة من النمو، إلى غرسات خلايا بطانة الرحم خلال فترة البلوغ.

زرع الندبات الجراحية 

بعد إجراء عملية جراحية، مثل استئصال الرحم أو الولادة القيصرية، قد تلتصق خلايا بطانة الرحم بالغرز الجراحية.نقل خلايا بطانة الرحم. 

أعراض مرض الإنتباذ الرحمي

فترات طمث مؤلمة

قد يبدأ ألم الحوض والتشنج قبل فترة الطمث ويمتد لعدة أيام بعد بدايتها. قد تشعرين بآلام أسفل الظهر وفي البطن أيضًا.

ألمًا مصاحبًا للجماع

الألم أثناء أو بعد ممارسة الجنس أمر شائع مصاحب للانتباذ البطاني الرحمي.

الألم أثناء التبرز أو التبول

من المرجح أن تواجهي هذه الأعراض أثناء فترة الطمث.

النزيف المفرط

قد تواجهين فترات طمث ثقيلة بين الحين والآخر أو نزيفاً بين فترات الطمث (النزيف بين فترات الحيض).

العقم

في بعض الأحيان، يُشخَّص الانتباذ البطاني الرحمي لأول مرة لدى الباحثين عن علاج للعقم.

أخبار قد تعجبك