هي

كتب: آية المليجى -

06:52 م | الأربعاء 09 أكتوبر 2019

أميرة وزوجها

وضعت مساحيق تجميل وارتدت فستان زفاف جديد مفاجأة، عكفت أميرة سيد، على تحضيرها، احتفالًا بعيد زواجها الـ 11، جو من السعادة والفرح أدخلته الزوجة العشرينية على قلب زوجها وأطفالها الصغار الذين اشتركوا معها في تدبير ما سعت إليه. 

كانت البداية حينما دار حديث بين "أميرة" وصديقاتها حول رغبتها في تقديم فكرة مختلفة احتفالًا بعيد زواجها الـ 11، بعيدًا عن المنزل، الشاهد على احتفالات التقليدية التي لم تخرج عن كون إحضار الهدايا والتورتة، لتجد مقترح من إحدى صديقاتها في ارتداء فستان زفافها وإعادة الحفل من جديد: "كنت عاوزة أفرح جوزي وولادي بحاجة جديدة"، بحسب وصفها لـ"هن".

داخل إحدى النوادي، حيث اصطحبت "أميرة" زوجها بعدما أوهمته بأن حفل بسيط يقيمه أصدقائهم احتفالًا بعيد زواجهم: "كان صحابي وأجوازهم مستنينا هناك.. هو راح قعد معاهم"، ومن ثم ذهبت الزوجة العشرينية لارتداء فستان الزفاف ووضع مساحيق التجميل، كما أنها أحضرت فستان مماثل لطفلتها الصغيرة. 

مفاجأة سعيدة عاشها الزوج الذي أصابه الذهول مما فعلته الزوجة: "كان مبسوط جدًا.. وفضلنا نتصور مع أولادنا واحتفلنا وسط أصدقائنا"، فهو الزوج الحنين الذي أرادت إسعاده بعد فترة صعبة عاشها الزوجان سويًا: "كان نفسي أعمله أي حاجة تبسطه وتسعده".

حالة من السعادة عمت على الأسرة الصغيرة بعدما انتهيا من الحفل الصغير الذي أقيم بعد زواج 11 عامًا ليعيد نفس التفاصيل التي عاشها قبل ذلك: "أولادي اتبسطوا جدًا وقالوا دا أجمل يوم عمري انهاردة".         

أخبار قد تعجبك