علاقات و مجتمع

كتب: ندى نور -

09:44 ص | الجمعة 27 سبتمبر 2019

بسمة تبدع في فن سكب الألوان على الأطباق الفخارية والصواني الخشب

عقب تخرجها عام 2011 من فنون تطبيقية قسم زخرفة، تحلم بسمة مدحت الليثي، 30 عامًا، بعمل مشروع خاص بها يساعدها على استخدام الفرشاة والألوان لتأسس صفحتها عبر "فيس بوك"، لتبدأ طرقا جديدة في فن سكب الألوان.

 اختارت "بسمة"، ترك العمل الخاص عقب إنجاب طفلتها الأولى لتتفرغ لمشروعها، "Bäzmärt&Dësign-BasmaEllaithy" تقول أثناء حديثها لـ "هُن"، "علشان أقدر أوفق بين الشغل وبيتي قررت أسيب الشغل وأتفرغ لحاجة أنا بحبها".

منذ نعومة أظافرها وهي تعشق استخدام الألوان والرسم دون استخدام الفرشاة، "سكب الألوان فن اكتشفه فنان مكسيكي عام 1930، بستخدم فيه الألوان الإكريليك".

واجهت صعوبة توفير الخامات التي تحتاج إليها لعدم توفرها في مصر، لتفكر في خامات بديلة قريبة من الموجودة بالخارج: "حابة أن المنتج يكون 100% منتج مصري".

لاحظت منذ بداية مشروعها أن البيوت المصرية تفتقد استخدام الألوان في الديكورات ومن هنا جاءت الفكرة في استخدام سكب الألوان لرسم على المنتجات الموجودة في المنزل مثل الأطباق الفخارية والصواني واللوحات الفنية وغيرها.

كانت مثلها الأعلى في عملها والدتها: "دايما أمي بتشجعني يكون ليا كارير خاص بيا زوجي دايما معايا وبيديني مساحة أقدر أشتغل".

شارت "بسمة"، في العديد من المعارض لعرض منتجاتها وتحلم بإنشاء معرض خاص بها لبيع جميع منتجاتها.

أخبار قد تعجبك