علاقات و مجتمع

كتب: غادة شعبان -

08:12 ص | الثلاثاء 24 سبتمبر 2019

ذكرى ميلاد الفنان محمد وفيق

قصة حب ربما تحمل في طياتها اسمى معاني الوفاء والإخلاص، جمعت بين الفنان محمد وفيق والفنانة الراحلة كوثر العسال، والتي بدأت منذ عقدين من الزمان قبل زواجه منها.

ويتزامن اليوم 24 سبتمبر، مع ذكرى ميلاد الفنان محمد وفيق الـ72، ويقدم هُن قصة الحب التي جمعت بينه وبين الراحلة كوثر العسال.

صلة قرابة ثم صداقة وطيدة ثم علاقة حب كبيرة جمعت بين الثنائي لتنتهى بزواج الأخرى من آخر بسبب خجله، ثم الفوز بها في النهاية، هكذا كان التطور الطبيعي والتدريجي لعلاقة الفنان محمد وفيق والفنانة كوثر العسال، حيث وقع في غرامها منذ أن كانا في مرحلة طفولتهما، بحكم الجيرة، رغم فارق العمر بينهما الذي وصل لـ8 أعوام.

كان الخجل سببا في ضياع حب وفيق، وزواج كوثر من الفنان عبدالمنعم إبراهيم، وظل ينتظرها طيلة حياته، حتى وفاة زوجها، ليقرر عرض الزواج عليها مجددًا، ليتزوجا بعد قصة حب دامت 20 عاما.

وفي لقاء له ببرنامج "عُقد النجوم"، عبر وفيق عن مدى حبه وإخلاصه لزوجته كوثر العسال، قائلاً: "إحنا كنا أصحاب أوي طول عمرنا، وقرايب وساكنين جنب بعض، وبعدين فرّقت بيننا الأيام، أنا دلوقتي باخاف أزعلها، أنا وكوثر مالناش غير بعض، يعني هي مالهاش غيري وأنا ماليش غيرها، إحنا ماليين حياتنا ببعض".

حياة هادئة مستقرة عاشاها الثنائي وفيق وكوثر، إلى أن اقتحم السرطان حياتهما وأعلن انتصاره عليها لتتوفى في 30 سبتمبر خلال عام 2013، وقرر أن يتبرع بمجوهراتها إلى مستشفى سرطان الأطفال 57357، ثم تبرع بمنزلهما بالمهندسين، بكل ما فيه من آثاث إلى أحد الشباب المقبلين على الزواج، وقرر أن يعيش على ذكراها حتى لحق بها في 2015، وأوصى بأن يُدفن إلى جوارها.

أخبار قد تعجبك