هي

كتب: آية المليجى -

07:22 ص | الأحد 22 سبتمبر 2019

الفوط الصحية

اختيار الفوط الصحية ومراعاة المواصفات الخاصة في الملابس الداخلية للنساء من الأمور المهمة التي يجب أن تراعيها السيدات، فأمراض جلدية عدة تكون وراء الاختيار السيء لها.

وأوضحت الدكتورة إيمان سند، رئيس قسم الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة طنطا، المواصفات الخاصة التي يجب مراعاتها النساء في الفوط الصحية، فلابد ألا تكون مصنوعة من خامات تثير حساسية بالجلد، أو من المواد الرديئة، وألا تكون ذات عطر.

وتابعت "سند" في حديثها لـ"هن"، أن الاختيار السيء للفوط الصحية يمكن أن يسبب ما يسمى بالحساسية التلامسية، والإكزيما، وبعض الإصابات الفطرية مثل الكانديدا،   واستطردت رئيس الأمراض الجلدية، بأن الفوط الصحية يجب ألا تحتفظ بالرطوبة التي تؤدي إلى الالتهابات الفطرية.

وما تزال بعض السيدات خاصة في المناطق الفقيرة، يلجأن إلى وسائل بديلة عن الفوط الصحية، مثل القماش، وهو ما أكدته "سند" في حديثها، لتشير أيضًا إلى بعض المعايير التي تعتمدها النساء مثل نظافة القماش وتجفيفها جيدًا وتعريضها للشمس، وتكون استخدام شخصي.

أما عن الأمراض التي يمكن أن تسببها الوسائل البديلة، فأكدت "سند" بأنها ستكون أخطر من الفوط الصحية، فيمكن أن تعرض النساء للإصابة بالأمراض البكتيرية والفطرية مثل التينيا الفخذية.

وفيما يخص اختيار الملابس الداخلية، فأكدت "سند" أيضًا بأن اختيارها أمر هام جدًا بالنسبة للنساء، فهي أيضًا يمكن أن تسبب في بعض الأمراض الجلدية.

وذكرت رئيس قسم الأمراض الجلدية، بأنها تكون مصنوعة من قطنية خالية من الألياف الصناعية، ولا تثير الخامات المصنوعة أي حساسية جلدية.

وتابعت "سند"، أن الملابس الداخلية ألا تكون ضيقة حتى لا تؤدي إلى الاحتكاك مما يعمل على مزيد من التهابات بالجلد، ووجود "تسلخات" في الطبقات الخارجية بالجلد ما يؤدي إلى فقد الطبقة الأولية في الجلد وهذا يسهل دخول البكتيريا والفطريات.

ومن الأمراض الجلدية أيضًا الاحمرار وزيادة الحكة بالجلد، وانبعاث رائحة كريهة، أما عن الأخطاء التي يقع فيها الفتيات من تبادل الملابس الداخلية مع بعضهما، فأوضحت "سند" أنها من الأمور الخاطئة التي تعمل على العدوى بالإصابات الفطرية.

 

أخبار قد تعجبك