رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

بصورة وكلمات مؤثرة.. هكذا نعت ميرفت التلاوي زوجها "رفيق العمر"

كتب: الوطن -

03:15 م | الجمعة 20 سبتمبر 2019

السفيرة ميرفت التلاوي

"استودعك الله يا رفيق العمر"، بتلك الكلمات ودعت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة سابقًا، زوجها الدكتور علي رحمي، الذي رحل عن الحياة بالأمس، حيث كان بمثابة برفيق العمر والداعم لها في مشوارها المهني، بحسب تعبيرها.

"استودعك الله يا رفيق العمر، واعتذر لك عن أنني كنت السبب في عدم استكمالك لعملك الذي كنت تعشقه"، جزء من الكلمات التي كتبتها "التلاوي" في رثاء زوجها الحبيب، على صفحات إحدى الصحف.

في أحد الشوارع كان اللقاء الأول بين ميرفت التلاوي والضابط علي رحمي، الذي جمعت بينهما الصدفة، حينما تعطلت سيارتها وكانت في حاجة من أحد الأشخاص لمساعدتها، ليساعدها "رفيق القدر" وينقذها من الموقف الذي وقعت فيه.

تطورت المعرفة إلى قصة حب جمعت بينهما تكللت بالزواج في العام 1964، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة "شيرين" في عامها الأول من الزواج، وقف "رحمي" بجوار زوجته كان داعمًا لها في مسيرتها المهنية حتى وصلت إلى ما تريده.

ترك "رحمي" عمله إلى الحياة المدنية، بحسب ما ذكرته "التلاوي" في نعيها له: "انتقلت للحياة المدنية، وأصبحت وكيل وزارة الإعلام ومثلت مصر في لندن ونيويورك أفضل تمثيل، وكتبت تاريخ مصر في مجلس الأمن".

والأمس، فرق الموت بين الزوجين: "تركت ذكرى طيبة للحياة المدنية.. استودعم الله وإلى أن نلتقي يا رفيق العمر".