فتاوى المرأة

كتب: الوطن -

06:15 ص | الأربعاء 18 سبتمبر 2019

جدل حول مسألة طاعة الزوج

ضوابط شرعية واضحة، حددتها الشريعة الإسلامية، لتنظيم التعامل بين الرجل وزوجته، وتحديد الحقوق والواجبات بينهما، وعلى رأسها "طاعة الزوج" وسط تساؤلات الكثيرين عن ضوابط ذلك المفهوم.

اقرأ أيضا: "الإفتاء" توضح الحالة التي لا يجوز فيها إعطاء الزكاة للأخت غير المقتدرة ماديا 

وقال الداعية يسري عزام، لـ"هن"، إن الإسلام شدد على "طاعة الزوج" في القرآن والسنة، مستشهدًا بالآية رقم "34" من سورة النساء: "واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن"، بالإضافة إلى الحديثين الشريفين: "من صامت شهرها وصلت فرضها وأطاعت زوجها وحصنت فرجها دخلت من أي باب من أبواب الجنة شاءت"، و"ألا أخبرك بخير ما يكتنز المرء؟ المرأة الصالحة؛ إذا نظر إليها سرته، وإذا أمرها أطاعته، وإذا غاب عنها حفظته".

اقرأ أيضا: ما هو الدعاء المستحب في ليلة الزفاف؟.. أزهري يفصح عنه

وأضاف أن العلاقة بين الزوجين قائمة على المودة والرحمة، والتزام كلًا منهما بحقوق وواجبات الآخر، وليست "طاعة قهرية" بها ذل واستعباد، فالأزواج مأمورون بحسن معاملة نسائهم، والإنفاق عليهن، كما وجب على النساء حُسن تربية الأبناء، والاهتمام بأزواجهن، كما أن "الطاعة" ليست أمرا مطلقا، فلا يجوز للسيدة الامتثال لأوامر زوجها، عندما يتعارض الأمر مع النصوص الدينية.

أخبار قد تعجبك