هي

كتب: غادة شعبان -

07:07 ص | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

عبلة كامل

صداقة فحب فزواج فغيرة فانفصال.. التدرج الطبيعي لعلاقة الفنانة عبلة كامل والفنان الراحل محمود الجندي، والتي بدأت من خلال مشاركتهما في فيلم"الطوفان"، والتي استمرت لمدة عامين، حيث تزوجا في عام 2003، وانفصلا في عام 2005.

ويتزامن اليوم 17 سبتمبر، مع يوم ميلاد الفنانة عبلة كامل، الـ59، صاحبة الوجه البشوش خفيفة الظل.

ويُلقى هُن الضوء على قصة حب وزواج عبلة كامل والفنان محمود الجندي.

البداية من فيلم الطوفان

كان اللقاء الأول، الذي جمع الثنائي عبلة كامل ومحمود الجندي، خلال فيلم"الطوفان"، حينما رشحها للدور المخرج بشير الديك، الذي رأى أن الدور كان يحتاج لممثلة بقدر عبلة كامل.

وروى الجندي تفاصيل لقاءه وقصة حبه بعبلة كامل خلال استضافته في برنامج"ست الحُسن"، مع الإعلامية شريهان أبو الحسن، حيث تزوجا خلال عام 2003، والتي استمر لمدة عامين من الزواج الهادئ حيث كانا يعيشان في سلام تام وحُب منقطع النظير، حيث قال:"بعد وفاة زوجتي كنت محتاج واحدة تاخد بالها مني وأعجبت بعبلة لإنسانيتها وإنها شبه الستات المصرية وزيي من الفلاحين وعندها طباعنا وأخلاقنا والقيم اللي اتربينا عليها واتجوزنا بعد ما اتفقنا على إننا نراعي ربنا في بعض".

الغيرة الفنية

لم يتقبل الجندي الأوقات التي كانت تغيبها عن عش الزوجية والتي امتدت لساعات طويلة، وأوضح خلال استضافته في برنامج"حفلة"، مع الإعلامية سمر يسري، أن خلافاتهما التي أدت للانفصال ترجع لهذا السبب.

"كنت بدور عليها في بعض الأوقات مش بلاقيها"، هكذا أشار الجندي خلال استضافته، عن غياب عبلة خاصةً في الأوقات الذي كان يتمنى وجودها، حيث قال: "هى ليها بطولات ونجومية أكثر مني وده أثر فيا أووي، وخاصة أنهم يختاروني معها في الأدوار مجاملة لها وده لا يصح لأني راجل بحترم موهبتي ونفسي وده أثر في العلاقة، وده مش أصول البيت اللي أتربيت فيه.. وده أثر على العلاقة لحد ما اتفقنا على الانفصال بناء عن رغبتها وده كان اتفاقنا إننا نخرج بالمعروف لو مرتحناش". 

أخبار قد تعجبك