هو

كتب: الوطن -

11:45 ص | الأربعاء 11 سبتمبر 2019

مخرجة بريطانية

"الآن أنا أتسوق واشتري الفساتين والأحذية وقابلت شخصًا مهمًا ربما سأذهب لأتناول القهوة معه وسآخذ طفلي معي، لذلك لم أستطع البقاء طويلا".. رسالة نصية أرسلها الممثل البريطاني كيريل بيلوروف صاحب الـ32 عامًا، لصديقته المخرجة لوريلين جارسيا بيرتاو البالغة من العمر 34 عامًا، حتى تسنح له الفرصة تنفيذ جريمته وقتلها داخل منزله.

خنق الممثل المخرجة حتى الموت، ثم ربط قدميها ويديها خلف ظهرها، ووضع جثتها في أكياس قمامة ودفنها عارية في الجزء الخلفي من شقتها بلندن، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

بعد الانتهاء من جريمته أرسل الممثل رسالة من هاتف لوريلين لإحدى صديقاتها وقال: "لن أتوقف عن رؤيتك أجمل وأغلى سيدة وأفضل صديقة".

وبعد انتهاء الممثل من جريمته أخذ الهاتف المحمول الخاص بالضحية وشاهد أفلاما إباحية، واكتشفت الجريمة بعد الإبلاغ عن اختفاء الضحية حيث لم تذهب لعملها، وبتفتيش شقتها وجدوا الجثة مخنوقة برباط وتم تحليل الحمض النووي، وما زالت المحاكمة مستمرة.

أخبار قد تعجبك