رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: ندى نور -

08:22 ص | الإثنين 02 سبتمبر 2019

قبل بدء العام الدراسي الأمهات يتحايلان على

قائمة طويلة من الطلبات يحملها الطالب لوالديه لشرائها قبل بدء العام الدراسي يطلق عليها "سبلايز"، عبء مادي يحمله أولياء الأمور على عاتقهم، وتحتوي الطلبات على أشياء كثيرة منها "علبة ألوان شمع 287 لون وعلبة ألوان فلوماستر 124، 20 كراسة رسم كانسون، 25 استيكة".. وغيرها من الطلبات.

"دي مشكلة كل سنة بس السنة دي بقى في أماكن ممكن الواحد يشتري فيها الحاجات دي بسعر أرخص من السوق وده اللي احنا بنعمله"، حاولت نهلة طارق، ولية أمر طالبة بالصف الأول الابتدائي، مواجهة مشكلة كل عام والبحث عن أماكن أرخص لشراء ورقة "السبلايز".

تحاول نجلاء طارق، ولية أمر طالب بالصف الرابع الابتدائي الاستفادة من الخصومات والتخفيضات في العروض المختلفة لمواجهة طلبات المدرسة المعروفة بـ "السبلايز"، تقول أثناء حديثها لـ "هُن": "4 دست أقلام ماركات، 20 براية، وألوان خشب وفلوماستر وشمع"، من ضمن الطلبات التى تسعى كل عام إلى توفيرها بجانب المستلزمات المدرسية الأخرى من حقيبة وملابس مدرسية.

تقول منال سيد، ولية أمر طالبة في مرحلة رياض الأطفال، إن كثير من الأشياء التي تحويها ورقة "السبلايز" لا تستخدم حتى آخر العام، متسائلة، "ليه نشتري كل الحاجات دي وهما مش هيستخدموها؟".

"عبء زيادة علينا مالوش أي لازمة كفاية مصاريف المدرسة والباصات والدروس".. هكذا لخصت ندى يوسف، ولية أمر طالب في KG1، معاناتها مع "سبلايز المدارس"، التي تقرره مدرسة نجلها الخاصة، مضيفة أن أسعار هذه الأدوات تصل إلى 600 جنيه أو أكثر.

وتوضح: "ورقة كاملة من الطلبات لا يستخدم منها الطالب سوى أشياء بسيطة، وفرض ماركات بعينها في بعض المستلزمات المطلوبة يمثل عبئا ماديا علينا، لذلك نبحث عن أماكن توفيرها بأسعار أرخص".