امرأة قوية

كتب: ندى نور -

07:55 م | الأحد 18 أغسطس 2019

نوري محمد تعمل في مجال الخدع السينمائية

بمحض الصدفة ومن باب الفضول بسبب شغفها بأفلام الرعب حرصت نوري محمد، على العمل في مجال الخدع السينمائية وفن المكياج، فهو المجال الأقرب إلى قلبها منذ كان عمرها 6 سنوات.

عمرها لم يتجاوز الـ 18 عامًا، وصممت لنفسها عالمها الخاص في المكياج السينمائي "sfx makeup"، بدأ يزداد شغفها بعد مشاهدة فيديو على "يوتيوب"، بطريقة تكوين عجين الدم المزيف ولم يستغرق ذلك أكثر من 3 أشهر لتحترف العمل في هذا المجال.

لم يؤثر عملها في مجال الخدع السينمائية على دراستها، كما ذكرت أثناء حديثها لـ "هُن": "كان دايما عندي فضول وأنا بتفرج على أفلام الرعب أعرف المشاهد دي بتتعمل إزاي، بدأت أعمل الماتريل اللي هحتاجها بنفسي أثناء دراستي".

"الدم المزيف والعجينة والواكس"، كانت أبرز الأدوات التي تحتاج إليها "نوري"، قبل البدء في عمل مكياج أفلام الرعب: "في البداية كنت بستقبل كلام سلبي لما كنت بنزل الصور على السوشيال ميديا، لكن عمري ما ركزت في أي كلام"، بعد 3 أشهر بدأت في عمل مكياج الأفلام الأجنبية مثل "the nun"، "the ring"، وتحولت التعليقات السلبية إلى إيجابية بعد تطور مهارتها في هذا المجال.

واجهت "نوري" رفض أهلها للدخول في هذا المجال وتقول: "أهلي كانوا رافضين الموضوع علشان أنا بنت وشايفين أن دي مشاهد عنف وكانوا خايفين يأثر عليا في الدراسة وخصوصًا إني ثانوية عامة لكن بعد فترة لما لاقوا تطور في مستوايا وإني موهوبة تقبلوا الموضوع".

لم تتمنَ سوى أن تشتهر في هذا المجال الذى شغفت به من طفولتها وإثبات قدرتها على استخدام أدوات بسيطة في عمل مكياج خدع سينمائية يقترب إلى الحقيقة.

أخبار قد تعجبك