هي

كتب: يسرا البسيوني -

12:36 م | الأحد 18 أغسطس 2019

محكمة الأسرة

"سايب شغله بقاله سنتين أو أكتر و بياخد الفلوس اللي أهلي بيبعتوهالي مصروف للبيت يجيب بيها سجاير"، بهذه الكلمات بدأت "فريدة" صاحبة الـ28 عامًا تروي تفاصيل طلبها الخلع من زوجها أمام محكمة الأسرة بمدينة سمنود في الغربية.

وقالت "فريدة" إن زوجها كان يعمل مندوب مبيعات بشركة مستحضرات تجميل، وبعد الزواج بحوالي 6 أشهر ترك عمله، متابعة: "بعد ما ساب شغله وقفت جمبه واستحملته لحد ما بقى الطبيعي أنه يقعد في البيت من غير شغل وأنا أجيب من أهلي وأصرف عليه، أهلي كانوا بيدوني كل شهر 1500 للأكل ومصاريف البيت، بقى ياخدهم يجيب بيهم سجاير، وميرضاش يدفع الفواتير ولا الكهرباء ولا الميه، بقى يقولي خلي أمك تبعتلك على ما الاقي شغل، ومنزلش مرة يدور علي شغل ولا فكر يتحرك من مكانه، بقى فرض عين على أهلي يجبوله الأكل والسجاير، وياريته كمان عاجبه".

وأضافت أنها عندما فاض بها الكيل ذهبت إلى شقيقته الكبرى ووالدته و تحدثت معهن بشأن عمله، وأوضحت لهن أنها لم تعد تستطيع العيش معه بهذه الطريقة، فوعدتها الأم بالتدخل لحل المشكلة.

وقالت: "رجع من عند أمه والدم بيغلي في عروقه ورزع الباب وراه وقعد يشتمني ويقولي فلوس إيه يا جربوعة انتي اللي بتتكلمي عليها أنا ياما صرفت عليكي، معدش غير المعنسين كمان اللي هيتكلموا، احمدي ربنا إن أنا اتجوزتك بدل ما كان زمانك معنسه جمب أمك محدش بصلك، وفتح باب الشقة وطردني بعباية البيت، وقالي لو رجعتي هنا تاني هقطع رجلك".

طلبت "فريدة" الطلاق من زوجها فرفض، فلجأت للمحكمة لطلب الخلع.

أخبار قد تعجبك