رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

فوائد وأضرار مشتقات الألبان

كتب: وكالات -

11:54 ص | الجمعة 09 أغسطس 2019

مشتقات الألبان

مازال الجدل مستمر حول فوائد وأضرار مشتقات الألبان، التي غالبًا ما تكون ليست بالحالة الطبيعية، إذ أنها خضعت للمعالجة الحرارية، وهي البسترة والتعقيم.

وبحسب الخبراء الذين أوضحوا بأن البسترة تخفض من نشاط الأنزيمات التي تساهم في هضم البروتين الحيواني، وتشكل الدهون جزءا من حليب البقر، الأمر الذي يسبب الإدمان على الدهون الحيوانية، وهو ما يفسر عدم تخلي محبي الأجبان عنها، وذلك وفقًا لما ذكرته "روسيا اليوم".

ويحتوي كوب من الحليب على عشر كمية الكوليسترول اليومية اللازمة للإنسان، والكوليسترول كما هو معروف يساهم في تكون اللويحات، وتحضير كيلو جرام واحد من الجبن يحتاج إلى 6 لترات من الحليب.

ورغم أن الحليب غني بالكالسيوم، وهي من أبرز فوائده، لكن يصعب على الجسم امتصاص الكالسيوم الذي مصدره حيواني، كما أن أملاح الكالسيوم تتراكم في الجسم  خلال سنوات عديدة، وهو ما يؤدي إلى تراكم نشوء اللويحات في الأوعية الدموية والحصى في الكلى، ويؤكد الخبراء أن الكالسيوم الذي يمتصه جسم الإنسان هو الموجود في حليب الأم.

وتابع الخبراء أن مواد عديدة في منتجات الألبان، لكن يصعب امتصاصها، فالحليب يحتوي على سكر اللاكتوز الذي ينشطر داخل الجسم إلى الجلوكوز وجالكتوز، سكر الجالكتوز يبقى في الجسم، يتراكم في المفاصل والجلد وعدسة العينين.

ورأي الخبراء أن الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، لكن لا يعرفون ذلك، بعد تناولهم منتجات الألبان، يشعرون بالانتفاخ والغازات وعسر الهضم.

كما أن الحليب يحتوي على بروتين الكازين، الذي يتخثر في الأمعاء ما يعقد عملية هضم الطعام.