كافيه البنات

كتب: إنجي الطوخي -

12:47 ص | الأربعاء 07 أغسطس 2019

إكرام

وجد الحجاب طريقه إلى داخل المجتمع البريطاني، وفرض تأثيره القوي على الثقافة الإنجليزية، وظهر ذلك في كتاب يضم الحجاب ومصمميه جنباً إلى جنب مع أشهر مصممى الأزياء وخطوط الموضة فى لندن الذين تم وصفهم بـ"المبتدئين الجدد".

وأفادت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، بأن مجلة "tattler" إحدى أشهر المجلات التى ترصد تطور شكل الحياة والموضة والأزياء في المجتمع البريطاني، عن صورتها الأولية والسائدة، واستبعدت بشكل ملحوظ الملوك وأعضاء الطبقة الأرستقراطية، واستبدلتهم بقائمة من 23 شخصاً من موسيقيين وعارضي ومصممي أزياء، بوصفهم يشكلون شكل المجتمع الإنجليزي في الوقت الحالى.

وأوضحت المجلة التى تصدر منذ عام 1901، ويصفها البعض بـ"الكتاب المقدس" في بريطانيا، بسبب أهميتها وتأثيرها القوى، أنه لم يعد هناك ما يسمى بالتميز لأصحاب الدم الأزرق، أو الجمال الأوروبي.

وراحت أقلام المحررين تملأ صفحات المجلة بقائمة أطلقت عليها "أشياء شابة مشرقة يجب أن تعرفها الآن"، لشباب وشابات يعملون على تعزيز التنوع في صناعة الأزياء في بريطانيا، واعتبرت المجلة أن الموديل الأفريقية الأصل المحجبة "إكرام عبدى عمر" من أهم النجوم حالياً فى بريطانيا التى تؤسس لفكرة الحجاب وهيمنته في المجتمع الإنجليزى.

وقالت المجلة إن "إكرام" البريطانية التى وُلدت فى السويد لأبوين صوماليين، من النجوم الذين يعملون على تعزيز التنوع فى صناعة الأزياء على الرغم من أنها محجبة، بعد مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن الذي أُقيم في فبراير الماضي، إلى جانب تصدرها لغلاف مجلة "فوج" بالعربية لأول مرة.

أخبار قد تعجبك