رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

05:26 م | الإثنين 05 أغسطس 2019

ميرنا المهندس وأمير شاهين

"صداقة ثم حب ثم خطبة ثم فراق ثم لقاء قبل الموت".. هكذا بدأت قصة حب الفنانة ميرنا المهندس، والفنان أمير شاهين وهكذا انتهت، فالعاشقين اللذين جمعهما الحب فرقتهما الظروف، ورغم محاولتهما الزواج إلا أنّ الأمر لم ينجح، وانتهى بوفاة ميرنا متأثرة بإصابتها بالسرطان.

"هُن" يرصد في السطور التالية تفاصيل قصة حب ميرنا التي يوافق اليوم ذكرى وفاتها، وأمير.

مسلسل "نجمة الجماهير" للفنانة إلهام شاهين، شهد اللقاء الأول للثنائي، وقال أمير عن ميرنا: "لفت نظري بساطتها وطيبتها في التعامل مع الكل، خصوصا العمال والمساعدين".

"كانت بتضحك في وش كل الناس، كان ممكن تبقى تعبانة وموجوعة جدا ومحدش يحس إنها تعبانة، ومتحبش تشيّل حد همها، كل حاجة فيها كانت جميلة".. بهذه العبارة كشف أمير خلال استضافته في برنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا"، ما كان يكنّه في قلبه للفنانة الراحلة: "كنا على وشك إعلان خطبتنا، لكن القدر كان له رأي آخر".

لم تنته تصريحات أمير عن حبيبته الراحلة عند هذا الحد، وقال إنّه لم يفكر ولو لمرة واحدة في الابتعاد أو التخلي عنها في وقت مرضها: "عرفتها وهي مريضة، وعمري ما فكرت أسيبها عشان مرضها، الواحد ممكن يحب حد سليم وبعد كده يتعب، فمش معنى كده يسيبه أو يبيعه، أنا كنت متفهم جدا لمرضها وكنت بقولها دايما إنتِ قوية".

لم يترك أمير حبيبته خلال مرضها، وظلّ مرافقًا لها وكان يتوسم خيرًا في شفائها والعودة لكامل صحتها، وعن أيامها الأخيرة قال أمير: "كانت مواظبة على الصلاة وقراءة القرآن، رغم إنها مكانتش بتتحرك من السرير بسبب ضعفها الشديد، لكن كانت حريصة على الصلاة في وقتها حتى لو على سريرها".

وأضاف أمير أنّ ميرنا "حب حياته" وأنّه حزن بشدة لرحيلها: "حاولت أرتبط بعدها مرة أخرى وفشلت، رغم محاولات إلهام أختي، ميرنا كانت حبي الأول والأخير، وإلهام كل شوية تزنّ عليا كل يوم وماشية بتجوزني".