رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"مذيعة وفنانة وزوجة رئيس" بين الهزيمة والانتصار.. سرطان الثدي لم يرحم أحد

كتب: آية أشرف -

03:23 م | الأحد 04 أغسطس 2019

سرطان الثدي لم يرحم أحد

لعنة لا تفرق بين ضحاياها، ولا ترفق بهم، تهاجم الأجساد، تزلزل صحتها، وتهدد حيوات أصحابها، إما ينتصرون أو تودي بحياتهم. سرطان الثدي، أكثر أنواع السرطانات انتشارًا، وقع فريسة له عدد من المشاهير العام الماضي، منهم من أعلن شفاءه مؤخرًا، رافعًا راية الانتصار، ومنهم من فقد بسببه الحياة.

وأمس، أعلنت أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، في مقابلة مع التلفزيون السوري، شفاءها من مرض السرطان بعد عام على تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي.

ويرصد "هُن" مشاهير وقعوا ضحايا للورم الخبيث خلال الفترة الأخيرة. 

أسماء الأسد 

في واقعة صادمة لمُحبيها، أعلنت الرئاسة السورية في أغُسطس 2018، أن أسماء الأسد أصيبت بسرطان الثدي وأنها تتلقى العلاج، وكانت تشارك متابعيها بلقطات مصورة من رحلة علاجها، وكانت تظهر مرتدية وشاح، تخفى خلفه شعرها الذي لم يعد موجودًا، وكان وجهها الآخذ في النحافة وجسدها الهزيل دافعًا لحث السيدات على الكشف المُبكر والعلاج، لكنها أعلنت أمس انتصارها على المرض بعد عام من الأوجاع. 

أسماء الأسد تعلن شفاءها من سرطان الثدي 

إليسا

"يجب ألا تبكي عقب مُشاهدة هذا الفيديو، أو سماع تلك الموسيقى، فحاول أن يكون سبب للابتسامة والسعادة والامتنان، فيمكننا جميعًا محاربة السرطان إذا علمنا به في مراحله الأولى"، هكذا صدمت الفنانة اللبنانية إليسا، جمهورها في مطلع شهر أغسطس 2018، من خلال أغنيتها الجديدة "إلى كل اللي بيحبوني"، والتي اعتمدت في تصويرها على سرد مراحل إصابتها بسرطان الثدي، وكيف تغلبت عليه بإصرارها وإرادتها، لترسل رسالة محبة وسلام للجميع.

محطات عِدة عاشتها الفنانة، سردت أدق تفاصيلها لمتابعيها، قبل أن تعلن شفاءها في النهاية، وتسرد الآثار الجانبية التي تعرضت لها، خلال استضافتها في برنامج "صار الوقت"، على قناة MTV.

وذكرت إليسا، أن أبرز التبعات الصحية التي تعرضت لها خلال مقاومتها السرطان، هي تغيير نبرة صوتها، وحرمانها من الإنجاب، وتعرضها للنسيان. 

إليسا تنهي مشوار علاجها مع السرطان يوم 15 فبراير 

راشيل بلاند

في أغسطس 2018، أيضًا، أفاد موقع "بي بي سي" بأن المذيعة ومقدمة البرامج في القناة "راشيل بلاند" مصابة بسرطان ثدي لا شفاء منه، وقالت المذيعة إنها في سباق مع الزمن، لنشر مذكراتها التي تهديها إلى ابنها "فريدي" البالغ من العمر عامين، لكنها بعد إعلانها المرض بفترة قصيرة، ودعت متابعيها وأسرتها في 6 سبتمبر 2018، وحينها علقت عائلتها على خبر وفاتها قائلة إنها رحلت بسلام في المنزل في الساعات الأولى من صباح أمس.