امرأة قوية
مروة النجدي

صوت خطف القلوب، اتجهت الأنظار نحوه، ليزدادوا انبهارا فوق انبهارهم، معجبين بقوة التحدي التي اتسمت بها مريم النجدي التي تغلبت على إعاقتها البصرية، وقدمت أوبريت غنائي مميز بعنوان "تحيا مصر" بصحبة الفنان الشاب محمد الشرنوبي، خلال الحفل الختامي للمؤتمر الوطنى السابع للشباب، المنعقد بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.

كواليس مشاركتها في الفعالية الوطنية، ترويها العشرينية "مريم" لـ"الوطن"، قائلة إنها تفاجئت بالتواصل معاها منذ أكثر من 8 أيام، لإعلامها باختيارها للغناء في الحفل، عقب ترشيح العديد من الشخصيات الفنية والإعلامية لها، أبرزهم هشام سليمان، رئيس شبكة قنوات "DMC"، ليزداد شغفها عقب سماعها كلمات الأغنية الوطنية الحماسية، ومعرفتها باشتراك مطربها المفضل الشرنوبي معها في الأوبريت، متابعة: "كان الغناء معاه من أمنيات حياتي، اللي اتحققت بسبب مؤتمر الشباب، لأن صوته جميل وحساس".

الثلاثاء الماضي، التقت المطربة الكفيفة الموهوبة بـ الشرنوبي لتسجيل "تحيا مصر"، بمساعدة مهندس الصوت خالد سند، وتوزيع موسيقي لأحمد إبراهيم، ليبدأن إجراء "بروفات" على خشبة المسرح بالعاصمة الإدراية الجديدة يوميا على مدار 7 أيام متواصلة، وفقا لـ"مريم".

العمل المشترك مع المطرب الشاب، تخلله لحظات من المرح والصور المشتركة، عكست تعامله بلطف ورقي معها، مضيفة: "كان بيوديني المسرح ويجيبني منه، ويساعدني أخرج من الكواليس"، ما وطد علاقتهما، وضاعف محبتها واحترامها لفنه وشخصيته، واصفة إياه بـ"المتواضع الخلوق".   

 

إطلالتها الرسمية خلال الحفل، من توقيع الاستايلست "خالد عزام"، الذي قدم لها تصميمين متشابهين، توجد بينهما اختلافات طفيفة، ما جعلها تستعين برأي "أبوها الروحي" هشام سليمان، لمساعدتها في اختيار الزي المناسب لها، مختتمة: "أنا مبسوطة وفخورة إني جزء من حدث وطني زي ده، واللي أكدلي إني زي الناس العادية، وصوتي هيوصل لكل العالم".

فعاليات ثان أيام المؤتمر السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة،  انطلقت، اليوم، والتي شهدت 3 جلسات عن "التحول الرقمي"، و"حياة كريمة" و"اسأل الرئيس"، حيث تطرقت إلى العديد من التحديات التي تواجهها الدولة، أبرزها تطوير العشوئيات والقضاء على الفقر.

المؤتمر الذي تنتهي فعالياته، اليوم الأربعاء، تضمن حضور عدد كبير من الشخصيات العامة ورجال الدولة والإعلاميين ورجال أعمال وسفراء لدول الاتحاد الأفريقي؛ لمناقشة عدد من القضايا الوطنية والتي تشمل عدة محاور تخص الإصلاح الاقتصادي، والموازنة العامة للدولة 2019 - 2020، وإصلاحات إدارية هادفة؛ لتحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي.

أخبار قد تعجبك