هي
جينيفر لوبيز

أتمت "جينيفر لوبيز" الـ50 عاما في 24 يوليو الجاري، واحتفل خطيبها "أليكس رودريجيز" بهذه المناسبة، بشكل غير اعتيادي، إذ أهداها سيارة "بورش" موديل 2019 حمراء اللون.

صَوَّر "رود" مقطع فيديو للحظة إهدائه السيارة إلى "لوبيز" في بيتهما بمدينة ميامي في ولايدة فلوريدا الأمريكية، ثم بعدها أكملوا الاحتفال بهذه المناسبة في "lavish style" بإقامة حفل ضخم في "Gloria Estefan’s Star Island home".

وانتشر فيديو يخطط فيه "رود" مع أولاد "لوبيز"، بشأن ما يمكنهم إهدائه لمرأة تملك كل شيء.

ونقلًا عن موقع: "Angle News" قال "أليكس": "كنت أشعر بضغط شديد لأن عيد ميلاد جينيفر قد اقترب، وكنا نفكر بما علينا أن نهديها إياه في هذا اليوم المنتظر، بماذا قد تُهدي شخصا يمتلك أصلًا كل شيء؟ عليك أن تكون خلاقًا".

ثم أكمل: "كنا نتناقش في إهدائها سيارة، ولكن الأمر الذي يدعوا للسخرية أنها لم تقد سيارة أصلًا منذ أكثر من 20 عامًا".

في النهاية استقرّوا على السيارة البورش الحمراء اللامعة الذي قد يتجاوز سعرها $120,700 دولار، ما يعادل 1,998,816 جنيها مصريا.

وبعد التخطيط المتقن للمفاجأة مع الأطفال، عصَّب "أليكس" عيني "لوبيز" وأتى بها لترى هدية عيد ميلادها.

وكان أول ما قالته "لوبيز" في أثناء اندهاشها بالمفاجأة: "يا إلهي، هل سأقودها؟".

ثم أضافت: "في حياتي لم أقد سيارة مثل هذه، منذ زمن طويل لم أقد سيارة".

الأمر كان يشبه قيادة الدراجات، فسرعان ما استقرت جينيفر لوبيز على كرسي السائق، وقادت السيارة في جولة بجوار منزلها.

أخبار قد تعجبك