كافيه البنات
محشي

خدمة جديدة على طريقة "طباخ في العلبة"، لجأ إليها بائع خضروات في منطقة التجمع الخامس للترويج لبضاعته وتحريك عملية البيع والشراء بين زبائه، وذلك بخدمات مميزة للزبائن، تجعله محط اهتمام وإقبال السيدات العاملات تحديدا.

زبائن علي السيد، أصبحوا أمام "حلة محشي نص سوا"، خلال رحلة تسوقهم في المحل لشراء الخضراوات والفاكهة، حيث يقوم بتقطيع الكرنب وورق العنب، وسلقه وتجهيز خلطة الأرز والحشو، مع إمكانية توصيله "ديليفري" إليهم، كما يقوم بتنظيف الخضراوات، وأحياناً طهيها "نصف طبخة"، على أن تستكمل السيدة تسويتها بالمنزل.

منذ عدة أشهر بدأ "علي" تطبيق الخدمة المبتكرة والحيلة التى ساهمت فى زيادة الإقبال على المحل، من قِبل سكان المنطقة: "خصصت ركن فى المحل، وبخلّى واحدة شغالة معايا تلفّ المحشى للزباين، بتاخد 30 جنيه، وفى ساعة واحدة بيكون المحشى جاهز".

توصل "علي" للفكرة بسبب عمل معظم سيدات المنطقة، ومعاناتهن فى ظل ضيق الوقت، لذا فكر أيضاً فى إتاحة خدمة تنظيف الخضراوات: "اللى ما عندهاش وقت، وعايزة تقمّع بامية مثلاً أو تجهز أى صنف خضار تانى، بنعمله ونوصله لباب بيتها".

يتلقى "علي" طلبات الزبائن صباحاً، لإنجازها فى الوقت المحدد: "أغلب الستات بيكلمونى الصبح قبل ما يروحوا الشغل، عشان أجهز لهم حِلل محشى أو صنف طبيخ، ولما يخلص إما ببعته على البيت أو يعدوا ياخدوه بعد رجوعهم من الشغل".

ولإعداد الطعام يستعين بجهاز بوتاجاز صغير فى المحل، ويتولى العاملون تجهيز الخضراوات قبل البدء فى طبخها: "بنستقبل طلبات كتيرة يومياً، وبنشتغل كلنا عليها مرة واحدة، عشان تخلص قبل العصر، وبنراعى مواعيد الناس".

أخبار قد تعجبك