هي
نانسي عجرم

"كنت عايزه أفرحه وأكون أحلى من نانسي عجرم علشان يحبني أكثر لكن العملية قلبت "غم" وهو طلقني وأجبرني على التنازل عن حقوقي"، هكذا روّت "آمال ع"، 32 سنة ربة منزل مأساتها أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة الأسرة بالقناطر الخيرية.

وطالبت بحل قانوني لإجبار زوجها حسانين غ، تاجر، على التنازل عن كافة حقوقها الزوجية ونفقاتها وقائمة المنقولات وحضانة الأطفال بعد أن اتهمها بسرقة مبلغ مالي خاص بتجارته وإجراء جراحة تجميل فاشلة، ما تسبب في ضياع جمالها وأموال زوجها فعاقبها بتطليقها وتنازلها عن حقوقها.

قالت "آمال"، إنها "تزوجت تاجر كبير في السوق لديه معاملات بملايين الجنيهات، وكان دائما يحب الاحتفاظ بأموال التجارة في المنزل وفي أحد الأيام خلال سفره وسوست صديقة لي من الجيران كانت دائمة الجلوس ولعبت في رأسي قائلة "تعالي نروح مركز التجميل اللي انا بشتغل فيه هعملك عمليه تجميل ترجعي منها أحلى من نانسي عجرم".

فرديت عليها "جوزي لن يوافق فقالت لي "متقوليش له وخليها مفاجأة وتعالي نروح سوا وهو مسافر ولما يرجع هيلاقيكي حلوة هيسكت ويسامحك" فقلت لها "طيب الفلوس" فردت "خدي فلوس من بتاعة زوجك وبعدين كل حاجة هتكون تمام بعد العملية".

أخبار قد تعجبك