هي

كتب: أحمد حسين صوان -

11:12 ص | الجمعة 12 يوليو 2019

صفاء مغربي وأسرتها

تعيش الفنانة صفاء مغربي، أزمة مع زوجها المخرج اللبناني يوسف شرف الدين، وصلت إلى نشرها تطورات الخلاف عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، والتي وصل بعضها إلى تبادل الاتهامات، "مغربي" تزعم أنها تتلقى تهديدات بالقتل من عائلة زوجها دون مراعاة للغربة أو أزمتها الصحية، الأمر الذي دفعها إلى طلب الطلاق منه.

بداية الخلافات

بدأت الخلافات بينهما تشغل حيزًا على "فيسبوك"، اعتبارًا من مطلع يوليو الجاري، فكتبت "مغربي": "كل يوم حسبى الله ونعم الوكيل في كل مؤذي أنا كنت مسحت بوست قبل كده إن أولاد يوسف مهددني بالقتل وندمت إن مسحته.. ومسحته افتكرت أنهم بيقولوا كلام وخلاص وإننا أهل ولميت الموضوع ولكن أنا رايحة أجيب حاجة من السوبر ماركت اللي قريب من بيتي واحد بتاكسي نزل ضربني وجري من اللي شغال عندهم.. وكلت أمري لله وهنسافر قريب جدا دمروني ووقفوا حالي".

وكانت المشاكل الزوجية، بدأت منذ فترة طويلة، فدخلت الفنانة بحسب وصفها في نوبات حزن شديدة، الأمر الذي أثر سلبًا على حالتها الصحية، فنشرت صورًا لها نهاية شهر مايو الماضي، وهي ترتدي جهازًا لتقوية عضلة القلب على حد قولها، وكتبت: "الدكتورة ركبت لي جهاز للقلب والنهاردة اللي هو عيد ميلادي.. شوفتوا الحزن بيعمل إيه.. ابني وأصحابه احتفلوا بعيد ميلادي بس مش حاسة بطعم اأي حاجة.. حسبى الله ونعم الوكيل في كل ظالم مؤذي حاقد".

وواصلت "صفاء" نشر تفاصيل هذه الأزمة وتطورات حالتها الصحية، فكتبت يوم 5 يوليو الماضي: "أخذت ولادي للمول.. ووقعت من الألم في صدري وهبوط والحمد لله الإسعاف لحقني وأخذتني المستشفى، وكتر خير الناس كانت خايفة عليا عشان مركبة جهاز مونتور للقلب.. يا رب رحمتك.. بتألم من 9 سنين.. بتعالج من القلق والخوف من بعد ما ولدت علي.. وحزنوا قلبي عشان خلفت ومنعوني أنزل صور لأول فرحتي علي والقلق بيسبب لي الآلام في صدري ومعدتي.. أنا مأذتش حد ولو زعلت حد بدون قصد سامحوني وبليز اللي بيظلموني وبيحزنوا قلبي أبوس رجلكم ارحموني في أولاد محتاجين أمهم ترعاهم".

وحرصت "صفاء" على توضيح موقفها، وكتابة تفاصيل خلافاتها أمام متابعيها، بقولها: "أنا بكتب على فيسبوك لأن أنا في وحدة وغربة وفِي فرق ساعات مبعرفش ألاقي حد في مصر وصاحبتي سافرت إجازة لمصر وأنا وحيده أنا وأولادي ويوسف اللي بقول عنه كلام عظيم وعشت معاه 13 سنة شلتوا فوق راسي وجيت كندا اشتغل في المطاعم وأدرس واتبهدل ومبيخدش حقي لما اتشتم واتبهدل واتظلم واتذل وسبنا من يومين وراح لأولاده الكبار اللي هما السبب وساب أطفاله المحتاجين له.. فوضت أمري إلى الله وابتدأ يهددني أنه ياخد ولادي ويقول للحكومة إني مريضة.. هي دي خطتكم إني أجي وتاخدوا مني أولادي!".

وكشفت "صفاء" عن طلبها الطلاق، أمس الأربعاء، ونشرت صور لمحادثات مع زوجها عبر "فيسبوك"، قائلة: "طلبت الطلاق في الخاص طلقني في العام أمام كل الناس، أهو البوست يشهد عشرة 13 سنة، اللي شيلته فوق رأسي ورب السماوات والأرض يا يوسف اللي كنت ببكي له ليل نهار عشان يشفيك.. ندمت إن شوفتك في حياتي.. أبو ولادي ظلمني وهددني وطلقني في الغربة وأنا مركبة جهاز يسجل للقلب وتعبانة.. وأنا لوحدي بطلب إن أولاده اللي كلهم أكبر مني وأهله اللي شتموني يعتذروا ويوعدوني ميكرروش ده وهو اللي عودني أكون كده معاهم، لما طردوه في كندا وأنا في مصر لما عرفوا مش معاه فلوس، وجيت أنقذته وعاش معايا 3 سنين هنا في كندا، أشتغل وأدرس هو اللي بعد عنهم عشان بهدلوه وأنا لما عرفته زمان كنت في شقة قانون جديد يعني مكنتش مطمع في حاجة".

وتابعت: "عرفتك وحبيتك عشان شخصك حنيتك اللي مفتقداها وإلا مكنتش خلفت منك طفلين، وأنتم فاكرين لما كان بينزل بوستات يشكر فيا وبس.. دلوقتي قاعد معاهم وبيقوموه عليا عادي سجادة الصلاة ونقيضها شاكية باكية لرب العالمين.. كنت هكتب حاجات توجعك أوي بس هخليها لربنا عشان يديني رزق عظيم ولو هتطاول هنزل كل فضائحكم كل حاجة اللي خايفين منها وبتهددوني بيها.. على فكرة هفرح أوي.. هرقص في كل مكان هخرج أخيرًا هشوف كندا.. ده إنت كنت حابسني بأهلك ومشاكلكم ممنوع أشوف صحباتي.. ابنك فرح أقسم بالله".

أخبار قد تعجبك