علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

12:48 م | الخميس 20 يونيو 2019

تاجر يستخدم حسناوات بملابس مغرية لخداع زبائنه في دبي

استغل مطور عقاري بدولة الإمارات الموظفات الحسناوات من خلال حثهن على ارتداء الملابس المغرية، لجذب الزبائن وتحقيق أعلى نسبة ربح من خلال بيع وحدات في مشروع وهمي وتزوير مستندات إلكترونية منسوبة إلى دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بحسب صحيفة" الإمارات اليوم". 

وأحالت النيابة العامة في دبي المطورالعقاري وثلاثة من مرؤوسيه إلى محكمة الجنايات، بتهمة الاحتيال والنصب على كثير من الأشخاص، مستغلا الفتيات الحسناوات، وأثبتوا فيها على خلاف الحقيقة أن المشروع مسجل بالدائرة.

وقال مسؤول في دائرة الأراضي والأملاك، في إفادته بتحقيقات النيابة العامة، إن شكاوى كثيرة وردت بشأن مشروع عقاري عبارة عن بناية سكنية في منطقة "الفرجان".

وتابع أنه أثناء التدقيق عليها تبين أن إحدى المؤسسات المرخصة مملوكة للمتهم الأول وتعرض وحدات للبيع بمشروع وهمي غير مسجل، على الرغم من علم تلك المؤسسة بحكم عملها وخبراتها بالقوانين والإجراءات المنظمة لعمل المطورين.

والتقى مع المجني عليهم، ثم أرسل خطابًا إلى تلك المؤسسة لكنها ماطلت وردت بطريقة غير مقنعة، فتم استدعاء صاحبها الذي أفاد بأنه لا يعلم شيئا عن عمليات البيع التي جرت.

لم يقتنع برد المطور العقاري، لأن جميع الشيكات التي حررها الضحايا كانت باسم مؤسسته، التي تولت رد بعض المبالغ التي تسلمتها، ما يؤكد أن كل شيء جرى بعلمه وتصرفه.

أخبار قد تعجبك