هو

كتب: ندى نور -

04:18 ص | الخميس 20 يونيو 2019

 فتيات يتعرضن لمواقف محرجة يوم الزفاف..

فتيات قررن التخلص من حياة العزوبية والارتباط بشريك الحياة، ولكن في بعض الأحيان تحدث بعض المواقف المحرجة التي لا يمكن توقعها يوم الزفاف منها "جوزك كان مرتبط بيا قبل الجواز"، والسؤال كيف تتصرف الفتاة إذ تعرضت لمثل هذه المواقف.

كان قرار بعض الفتيات إذا تعرضن لموقف محرج الانسحاب من "الفرح"، وأخريات اخترن البقاء لمظهرهن أمام الحضور، تقول تارا أحمد، 26 عامًا، إنها اختارت الابتعاد عن حبيبها يوم الزفاف بعد سنوات من الخطبة بعد أحاديث البعض عن سلوكه غير الملتزم: "يوم الفرح سمعت أصحابه بيتكلمه عنه وعن علاقاته النسائية علشان كده كل حاجة كانت لازم تخلص حتى لو يوم الفرح".

"تأهيل المطلقات" عن حملة "خليها تعنس": "إهانة للمرأة" 

لم يختلف الوضع كثيرًا مع إنجي طارق، 30 عامًا، التي أنهت علاقتها بزوجها قبل الزفاف بساعات، "قبل الفرح بساعة واحدة طلبت تقابلني وقالتلي إنها كانت على علاقة بزوجي وأنه وعدها بالزواج ولما واجهته مانكرش مفكرش إني ممكن أفركش الجوازة".

قررت "إنجي"، يوم الزفاف ترك زوجها، بعد عامان من الخطبة، دون سؤاله عن مدى صحة حديث الفتاة.

خبراء صحة نفسية: لا بد من تغيير نظرة المجتمع إلى "الآنسة المطلقة" 

رفضت أمل ماهر، 25 عامًا، إنهاء زواجها من حبيبها بعد 4 سنوات خطبة، لثقتها فيه وحبها له. كما ذكرت أثناء حديثها لـ "هُن"، "يوم الفرح اعترف ليا إنه بيعاني من مرض في القلب محتاج تدخل جراحي.. ممكن اضايقت شوية إنه معرفنيش بس لما فكرت حسيت إني صعب أبعد عنه وأي حاجة ممكن تعدي طالما الحب موجود بينا وعلشان الناس هتفكر إيه اللي حصل علشان نفركش الجوازة يوم الفرح".

رفضت "أمل"، الاستغناء عن زوجها واستكملت مشوار حياتها معه، بعد الزواج أجرى زوجها العملية الجراحية بنجاح.

أخبار قد تعجبك