هو

كتب: دعاء الجندي -

01:50 م | الثلاثاء 11 يونيو 2019

صورة من فيلم

بعد زواج استمر لمدة ثلاثة أعوام وأشهر قليلة، أقامت الشابة العشرينية "منار.س" 28 عامًا، ربة منزل، دعوى خلع حملت رقم 932/2019، ضد زوجها "محمد.أ" 34 عامًا، محاسب في إحدى الشركات الخاصة، قائلة أنها تخشى ألا تقيم حدود الله.

زواج تقليدي بين الزوجين، تروي منار تفاصيله لـ"هن": "اتجوزنا عن طريق جوز خالتي اللي كان مديره في الشغل وكان بيحبه زي ابنه واتعرف علي في زيارة عائلية وبعدها اتخطبنا وحبينا بعض وحياتنا كانت عادية في الخطوبة وأول الجواز كانا سعداء جدا ومبسوطين، خلافاتنا كانت عادية زي أي اتنين لكن من بعد ما حملت الحياة اتغيرت خالص دخلنا في دوامة الحمل والولادة وابني كان تعبان شوية وبدأت حياتنا تبقى جحيم".

خلافات مستمرة أرهقت الزوجة الثلاثينية: "ابني اتولد ضعيف شوية وأخد مننا في أول 6 شهور رعاية جامدة لحد ما بدأ يتحسن لكن ده أثر في جوزي جدا وخلاه يتهمني دايمًا إني مقصرة في حق ابني ويخاف عليه من الهواء، ودايما يتخانق معايا وحتى الكلام العادي مبقاش بينا اي حاجة".

وأكملت: "مبقاش معايا كويس ودايما يتحجج إنه عيان وكتير طلبت منه نروح نشوف دكتور وإن حكاية الإجهاد بتاع الرجالة ده عند ناس كتير جدا وبتحصل وله علاج لكنه مكسوف، وطبعا بيزعق ويبهدلني ويتهمني إني بشك في رجولته وإن ستات كتير بتجري وراه وأتفاجئ إنه بيكلم ستات كلام مش كويس على النت وبيشوف مقاطع إباحية وحاجات وحشة جدا".

صدام بين الزوجين أدى إلى اتخاذ الزوجة قرار الخلع، توضح: "بقينا نتخانق كتير جدا ومن أكتر من 6 شهور مفييش بينا أي حاجة وطلبت منه كتير نزور الدكتور لدرجة إني قولتله يمكن العيب مني تعالى اكشف عليّ رد علي بكلام جارح، وإن أكيد العيب في وإنه راجل زي الفل وأنا السبب وإنه مش طايق البيت وجرح فيّ وفي أهلي".

لم تجد "منار" مفرا من الخلع، "تعبت منه ومش قادرة أتحمل منه أي حاجة أكتر من كدا، أنا شابة صغيرة والحياة قدامي ولو هو مش عايز يكون كويس لينا هو من طريق وأنا وابني من طريق".

أخبار قد تعجبك