صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

يعتبر مركب الكوليسترول الموجود في كل خلية من خلايا الجسم، ويقوم باستعماله لبناء خلايا جديدة ومعافاة، ولإنتاج هورمونات ضرورية له، لكنه إذا كان مستواه في الدم مرتفعا، فمعنى هذا أن ترسبات دهنية ستتكون داخل جدران الأوعية الدموية، وستعيق هذه الترسبات، في نهاية الأمر، تدفق الدم في الشرايين، الأمر الذي يسبب عدم حصول الجسم على كمية الدم الغني بالأكسجين التي يحتاج إليها، وهو ما يزيد من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية.

وحسبما ذكرت "سكاي نيوز"، فبالرغم من خطورة ارتفاع الكوليسترول على الإنسان، فإنه من الممكن تجنب خطره من خلال خطوات وقائية تشمل:

ممارسة الرياضة بشكل دائم، وإدخالها إلى نمط الحياة اليومي.

الإقلاع عن التدخين وتجنب جميع منتجات التبغ.

خفض الوزن وتناول الطعام الصحي لما للطعام من  تأثير مباشر على مستوى الكولسترول لديك.

وحسبما ذكرت "الموسوعة الطبية"، فإن أنواع الكولسترول ثلاثة، طبقا لنوع الكولسترول المحمول على البروتين الشحمي (lipoprotein):

- بروتين شحميّ منخفض الكثافة (أو: الكولسترول الضار -  Low density lipoprotein - LDL): هو الذي ينقل جزيئات الكولسترول في الجسم.

- الكولسترول LDL (الكولسترول الضار) يتراكم على جدران الشرايين فيجعلها أكثر صلابة وأضيَق.

-  بروتين شحميّ وضيع الكثافة ( Very - low - density lipoprotein - VLDL):هذا النوع من البروتين الشحمي يحتوي على أكبر كمية من ثلاثي الغليسيريد (triglycerides) وهو نوع من الدهنيات (lipids) يرتبط بالبروتينات في الدم.

- تتراكم جزيئات الكولسترول فيجعلها أكبر مما يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية.إذا كنت تتناول أدوية لخفض مستوى الكولسترول في الدم، لكن نتائج فحص دمك تظهر مستوى مرتفعا من VLDL، فمن المحتمل أنك بحاجة إلى دواء إضافي لخفض مستوى الكولسترول VLDL في دمك، وذلك لأن VLDL غني جدا بثلاثي الغليسيريد (triglycerides).

 - بروتين شحمي رفيع الكثافة (أو: الكولسترول الجيد - High - density lipoprotein - HDL):هو الذي يجمّع كميات الكولسترول الزائدة عن الحاجة ويعيدها إلى الكبد.

وينصح العلماء بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، وأطعمة أخرى معروفة كمخفضة لمستوى الكوليسترول لها تقريبا نفس الفاعلية التي لأدوية الإستاتين في خفض مستويات الكولسترول.

التقليل من كمية الطعام الغني بالكوليسترول إذ لا يجب الهدف أن تزيد الكمية عن 300 ميليغرام من الكولسترول يوميا، أو أقل من 200 ميليغرام في اليوم، إذا كنت تعاني من مرض قلبي.

اختيار أغذية مكونة من القمح الكامل فثمة مواد عديدة موجودة في القمح الكامل تساهم في الحفاظ على صحة قلبك.

تناول الخضار والفواكه والسمك فهناك أنواع عديدة من السمك مثل، سمك القد، والتونة والسمك المفلطح، التي تحتوي على مستويات منخفضة من الدهنيات وعلى كميات شحيحة من الدهنيات المشبعة والكولسترول، مقارنة باللحوم والدجاج.

بالرغم من أن عدد المنتجات الطبيعية التي ثبتت فاعليتها في خفض مستويات الكولسترول هو قليل، فإن بعضها قادر بالفعل على إحداث تغيير.

وبعد استشارة الطبيب، يمكن تناول الخرشوف (الأرضي شوكي)، والشعير، وبيتا سيتوستيرول (Beta - sitosterol)، وبزر القطوناء الأشقر (Blond psyllium)، والثوم، ونخالة الشوفان.

أخبار قد تعجبك