هي
بالصور| 39 عاما في قفص الزوجية..

"لقد كان شرف حياتي أن أتولى رئاسة الوزراء وأن أكون ثاني امرأة في هذا المنصب" كلمات حملت الكثير من التأثر الذي بدا واضحًا على ملامح تيريزا ماي، حينما تقدمت في صباح اليوم باستقالتها من منصبها كرئيس وزراء بريطانيا، حيث ألقت كلمتها أمام مقر رئاسة الحكومة في العاصمة لندن.

فعلى قرابة الثلاث سنوات مكثت "ماي" على مقعد رئاسة الوزارء بريطانيا، حيث لقبت خلالهما بـ"المرأة الحديدية" فيما شبهها الآخرون بمارجريت تاتشر، السيدة الأولى التي شغلت منصب رئاسة الحكومة البريطانية.

مناصب ومسؤوليات عدة حملتها "ماي" على عاتقها قبل توليها رئاسة وزارء بريطانيا، فهي وزيرة الداخلية التي عملت لسنوات في هذا المنصب في حكومة ديفيد كاميرون، وحينما تولت رئاسة الحكومة عرف عنها قراراتها الحاسمة في وضع ضوابط وقوانين لضبط الهجرة واللاجئين لبلادها، كما أنها تمكنت من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، واستبعدت كافة المفاوضات التي تعيد بريطانيا للانضمام مرة أخرى.

مسيرة سياسية طويلة سارت "ماي" على دربها، ووسط كل ما واجهته كان رجلًا واحدًا هو الداعم الأول في حياتها و"الظل" الذي تحتمي بوجوده، هو زوجها فيليب ماي، الذي جمعها أول لقاء به منذ أن كانا يدرسان في جامعة أكسفورد، فمن هنا بدأت علاقتهما العاطفية، ليتزوجا في شهر سبتمبر لعام 1980.

39 عامًا هي مدة زواج الثنائي لم يشأ القدر لهما بإنجاب الأطفال، وربما كان ذلك دافع قوي في استمرار علاقتهما، فرغم ابتعادهما عن وسائل الإعلام لكن ثمة بعض اللقطات والتصريحات القليلة أوضحت عن كون زوج تيريزا ماي هو "النصف الحلو" في حياتها. 

في المنزل.. "تيريزا" طاهية رائعة و"فيليب" يخرج القمامة

فقبل نحو عامين كانت تيزيزا ماي وزوجها فيليب في لقاء تلفزيوني في برنامج "وان شو"، الذي كان يبثه هيئة الإذاعة البريطانية، وكشف الثنائي عن بعض التفاصيل حول علاقتهما الأسرية وعن اقتسام الواجبات المنزلية. 

ليقول فيليب، وقتها، بأن من مهامه في المنزل هو إخراج القمامة: "اعتدت أن أقرر متى سأخرج القمامة أو ما إذا كنت سأخرجها.. قطعا إنني من يخرج القمامة من البيت، أقوم إلى حد بعيد بالعمل الذي ينفذه الصبي عادة".

ومن بعد تولت "تيريزا" منصب رئاسة الوزراء، فأصبح على زوجها فيليب إعداد الشاي أو وجبة العشاء، رغم أن "تيريزا" تعد طاهية بارعة، لكن مهمة إعداد الطعام انتقلت إلى نهاية الأسبوع.

بفستان سواريه وبدلة كلاسيكية.. الزوجان في حفل موسيقي

وفي العام الماضي، كان الثنائي في حفل لموسيقى موزارت في النمسا، حيث تألقت تيريزا ماي على غير عادتها فارتدت فستان سواريه زيتي، بينما ارتدى زوجها فيليب بدلة كلاسيكية لحضور الحفل الموسيقي في النمسا.

وكان ذلك في وقت العطلة الصيفية لرئيس الوزراء وقتها، حيث حضر في الحفل ذاته المستشار النمساوي سيبستيان كورز، وصديقته سوزان.

"تيريزا" و"فيليب" يتحدان الثلوج بالمظلات

وفي إحدى العواصف الثلجية التي اجتاحت بريطانيا، لجأت تيريزا ماي برفقة زوجها فيليب، إلى استخدام المظلات أثناء خروجها من إحدى الكنائس بأحد القرى في المملكة للاحتماء من العاصفة الثلجية الكثيفة التي ضربت البلاد، وأدت إلى قطع الطرق أمام السيارات.

أخبار قد تعجبك