أخبار تهمك

كتب: الوطن -

11:28 م | الأربعاء 22 مايو 2019

مايا مرسي

قالت مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة إن نسب البطالة بين الإناث في مصر حاليا بلغت نحو 19% بتراجع نحو 4% عن السنوات الماضية.

وأضافت مرسي خلال كلمتها في الاحتفالية التي أقامها الاتحاد المصري للغرف السياحية منذ قليل بمناسبة مرور 50 عاما على إنشاء الاتحاد والـ5 غرف التابعة لها، أنها ستسعى بالتعاون مع وزارة السياحة إلى تشغيل أكبر عدد من الفتيات المصرية في القطاع السياحي الذي تتوفر به عدة مميزات كونه قطاعا آمنا به حماية للمرأة وبه تمكين اقتصادي لها كما أنه يشهد مساواة حقيقية في الحقوق بين الرجل والمرأة.

وأشادت مرسي بالفترة الحالية التي تشهد تواجدا وتمكينا كبيرا للمرأة في كل المناصب القيادية والتنفيذية في القطاع الحكومي والخاص.

وخلال الاحتفالية أطلقت ممثلة البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة برنامج "ختم المساواة بين الجنسين" داخل القطاع السياحي وهو عبارة عن جائزة سيتم منحها للمؤسسة التي ستقوم بالقضاء على فجوات الأجور القائمة على النوع الاجتماعي وتعمل على زيادة دور المرأة في صنع القرار وتتيح السبل اللازمة للتوفيق بين الحياة الأسرية والمهنية للمرأة، إضافة إلى تعزيز وصول المرأة للوظائف غير التقليدية، وتعمل على القضاء على التحرش الجنسي في مكان العمل وتستخدم لغة تعزز المساواة بين الجنسين.

ومن جهتها، قالت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، إن المحور الخامس لبرنامج الإصلاح الهيكلي الذي اعتمدته الوزارة كخطة عمل للوصول إلى تنمية مستدامة من ضمن أهدافه زيادة القوى العاملة النسائية في قطاع السياحة وتوفير فرص عمل مباشرة للإناث وإطلاق حملات توعوية لمكافحة التحرش الجنسي والعمل علي تجنب التمييز العنصري عند توظيف وتدريب الموظفين.

وأشارت المشاط إلى أن الفترة المقبلة ستشهد دورات تدريبية للعاملين بالسياحة تشارك بها موظفات سيدات، علاوة عن تنظيم ورش عمل لمواجهة ظاهرة التحرش الجنسي.

أخبار قد تعجبك