أخبار تهمك

كتب: ندى نور -

09:33 م | الأحد 28 أبريل 2019

تأخر سن الزواج والخلافات الآسرية..ابرز حوادث انتحار الفتيات الـ3 أيام الماضية

في لحظة انتصار للشيطان، ووسط ضغوطات أسرية وتأخر سن زواجهن وخوفهن من المستقبل، تتخذ بعض الفتيات قرارهن بالانسحاب من الحياة والانتحار ليكتبن بأيديهن نهاية حياتهن.

شهدت الأيام الماضية حوادث انتحار بعض الفتيات بسبب الخلافات الأسرية وتأخر سن الزواج، رصد "هُن"، أبرز هذه الحوادث وفاة فتاة بالعقد الثالث من العمر، اليوم،  عقب تناولها مادة سامة غير معلومة.

تأخر زواجها دفعها للانتحار

شهدت مدينة الإسكندرية اليوم، حادث انتحار فتاة تدعى "ب. ع"، 30 عامًا، بسبب عدم زواجها وخسارتها مبلغا ماليا في مشروع ملابس، حيث تناولت مادة سامة غير معلومة على رصيف محطة ترام باكوس شرق الإسكندرية.

وأكدت أسرتها أنها كانت تعاني من حالة نفسية سيئة، وانتقل ضباط وحدة مباحث قسم شرطة الرمل أول وبرفقتهم سيارة الإسعاف إلى محل البلاغ، وتبين من الفحص سقوط الفتاة على أرضية محطة ترام باكوس.

نقلت الفتاة بسيارة الإسعاف إلى المستشفى الأميري الجامعي إلا أن عضلة القلب توقفت قبل وصولها، وتوفيت، واتضح من خلال التحريات إجراء الفتاة اتصالا هاتفيا أثناء وجودها بالمحطة بإحدى صديقاتها وأخبرتها أنها تعاني من حالة نفسية سيئة وأنها تناولت السم للتخلص من حياتها.

أخطرت النيابة العامة، وحرر المحضر اللازم بقسم شرطة الرمل أول بالواقعة، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، ويجري العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

انتحار 3 فتيات من عائلة واحدة ابتلعن أقراص حفظ الغلال

"لما أموت ادعولى كتير اتبرعولى كتير اختمولى القرآن افتكروا ليا المواقف الحلوة"، كانت هذه هى الكلمات التي اختارتها لتودع بها "دينا س ع"، 15 عامًا، في المرحلة الاعدادية، أسرتها وأصدقاءها قبل تناولها أقراص حفظ الغلال السامة.

شهدت مدينة كفر الدوار بالبحيرة حادثا مأساويا بإقدام 3 فتيات من أسرة واحدة على الانتحار إثر تناولهن أقراص حفظ الغلال السامة وذلك بعد تعرضهن لظروف نفسية سيئة بسبب الخلافات الأسرية وانفصال والد إحدى الفتيات عن والدتها، ما دفعهن إلى التخلص من حياتهن.

وواصلت النيابة العامة بكفر الدوار برئاسة المستشار محمد سالم  تحقيقاتها فى الواقعة واستدعاء أفراد أسرة الضحايا الذين أكدوا على عدم معرفتهم بأسباب إقدام الفتيات على الانتحار بهذا الشكل الجماعى.

وبالفحص تبين ورود بلاغ من مستشفى كفر الدوار العام بوصول فتاة 17 عامًا، طالبة بالثانوى التجارى وأخرى 15 عامًا، بنت خالة الأولى جثتين هامدتين لتناولهما حبوب حفظ الغلال السامة، ما أدى إلى مصرعهما فى الحال، وكذلك وصول فتاة أخرى 12 عامًا، شقيقة الضحية الأولى جثة هامدة لتناولها الحبوب السامة، حزنا على وفاة شقيقتها وابنة خالتها.

وحرر المحضر اللازم وتم إحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيق كما تم انتداب فريق من النيابة العامة بكفر الدوار لمعاينة الجثث وفريق من الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة، كما تم استخراج تصريح الدفن للضحايا ليتم دفنه فى مقابر الأسرة.

أخبار قد تعجبك